السبت، 3 أبريل، 2010

خواطر حول الحجاب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يخطيء من يظن أن الصراع السائد حول الحجاب أو النقاب في مصر يضم إتجاهين لا ثالث لهما: ألا وهما مناصرو الحجاب ومناهضوه. القاريء المدقق سيجد أن هذين الصنفان من الناس ينقسمان بدورهما لأصناف أخري متعددة. هناك مثلا من مناصري الحجاب من يفعل ذلك عن علم بكتاب الله وسنة رسوله الكريم ، حتي وإن إعتمد في ذلك ليس علي علمه الخاص بل علي الإنترنت ومحرك البحث جوجل. وهناك من مناصري الحجاب من لاعلم لهم في هذا الموضوع ، حتي ولو من خلال جوجل ، ولكنهم يفترضون أنه فريضة بناء علي ما قيل لهم من علماء وفقهاء هم يثقون بهم. وفي بعض الأحيان تكون هذه الثقة مرجعيتها ليس علم الفقيه ولكن ما يبدو للناس أنه من سمات هذا العلم ، ناسيين أو جاهلين أن ليس كل من أطلق لحيته وظهر في القنوات الفضائية عالما حقيقيا بما في هذه الكلمة من معاني.وهناك من مناهضي الحجاب من يفعل ذلك بناء علي خلفيته وتربيته في مجتمع قد يوصف بشيء من التحرر. وأخيرا ، وليس أخرا ، هناك من مناهضي الحجاب من يفعل ذلك من منطلق دراسة وعلم وإقتناع حقيقي بمعاني النصوص كما يرونها ، سواء كان ذلك عن دراسة شخصية أو عن تأثر بمفكر أو كاتب معين.
مما لا شك فيه أن موضوع الزي الإسلامي بصفة عامة ، سواء للمرأه (حجاب الوجه والكفين أو حجاب النقاب) أو للرجل (اللحية ، تقصير الجلباب) له من التأثيرات وأيضا المؤثرات الإجتماعية ما له ، قد يتأثر بها وقد يؤثر عليها. ومن أهم هذه المؤثرات إنتشار فكر التدين الظاهري حيث يتأثر الإنسان بالشكل الخارجي أكثر من غيره. أعني بذلك الفرضية الإجتماعية أن المحجبة ، أو الملتحي ، أكثر تدينا أو إتقاءا لله من غيرهم. من المؤكد أن هذا ليس بالضرورة صحيحا ، ولكني أقول هذا هو المنطلق الذي يذهب إليه الإنسان العادي ، ولا عجب في ذلك ، لأن الإنسان أول ما يتأثر ، يتأثر بالمظهر الخارجي ، وقد لا يتعداه أبدا. ولكن ، إذا وضعنا هذه النقطة جانبا فإن موضوع الحجاب دينيا بالأساس ، ويجب حين يناقش أن يناقش في إطار ديني ، من حيث فرضيته أو وجوبه في رسالة الإسلام. ولكن ، من المؤكد أيضا أن مناقشة موضوع الحجاب بالذات من المنطلق الفقهي شيء في غاية التعقيد. لأن أصول الحكم بفرضيه الحجاب بنيت بالأساس علي تسلسل فقهي طويل ، فالقرأن ، وحوله ما حوله من علوم التفسير ، تعضده السنة النبوية الشريفة وهي فيها ما فيها من علوم الحديث وخلافه ، يلي ذلك أراء الصحابة والتابعين والفقهاء القدامي ، ثم ينطلق الإجماع والقياس وينتهي إلي الوصول إلي المعلوم من الدين بالضرورة. أدلة فرضية الحجاب تنبثق من كل هذه الإتجاهات مجتمعة ومتشابكة ، ولذلك يجد مناهض الحجاب الغير مؤمن بفرضيته نفسه أمام مشكلة كبيرة: لا يكفي أن تشير أن الحجاب ليس في القرأن بناءا علي فهمك أنت ، لأن تفاسير القرأن تعتمد علي السنة وأراء الصحابة وإجماع العلماء ، ولايكفي أن تعتمد علي السنة فقط لأنها متداخلة ومتشابكة مع الباقي. إذا حتي يثبت مناهض الحجاب أن الحجاب ليس فرضا إلهيا فإن عليه الخوض ليس فقط في القرأن بكل علومه ولكن في مصادر التشريع الأخري السابق ذكرها ، ويجب عليه هنا أن يثبت أن كل هذه المصادر أخطأت في فهمها للنصوص. فعليه أن يثبت أن التفاسير كلها علي خطأ ، وعليه أن يثبت أن الأحاديث ضعيفة وغير ملزمة وأن الصحابه مخطئون وهكذا.لاشك أن هذه مهمة قد تكون شبه مستحيلة حتي وإن قام بها أحد العلماء المتفقهين في العلم ، وهناك بالفعل من يقوم بهذا. هناك من علماء الأزهر وهناك من المفكرين المستقلين من خاض ويخوض هذه المعركة.

ولكن هل طريق إثبات خطأ كل هذه المصادر هو الطريق الوحيد؟

أزعم أن الإجابة هي لا ، هناك طريقا أخرا.

لم يخطيء المفسرون القدامي ، ولم يخطيء الصحابة ، ولم يخطيء الأئمة. كلهم كانوا علي حق في ما وصلوا إليه من فهم للنصوص ، سواء في ما يتعلق بالحجاب أو بأي من المواضيع الفقهية الأخري علي عمومها. ولكن ينسي الناس أن الخطأ والصواب هو في الواقع مفهوم نسبي في كثير من الأحيان. الأمثلة ولاشك كثيرة: الرق مثلا ، حتي عصور قريبة كان الرق منتشرا في جميع أنحاء العالم وكان شيئا عاديا عند معظم الناس ، ولكن المفاهيم تتغير وتتطور ، ففكرة الرق اليوم يعتبرها معظم العالم المتحضر شرا مطلق وتجرمه جميع القوانين وتطارد الشرطة تجار الرقيق حيثما وجدوا. هل معني هذا أن أسلافنا كانوا مجرمين حين إمتلكوا أرقاء؟ الإجابة هي بالطبع لا ، كان ذلك هو مجتمعهم وكان الصواب والخطأ له فهما مختلفا. وتتطور الشعوب ويتطور معها مفهوم الصواب والخطأ. ماسماه أحد فلاسفة الإنجليز:
The changing Zeitgeist
أو ‫"‫مفاهيم العصر المتغيرة‫"‫. الأمثلة عديدة للغاية ولا يسعني حصرها.

حسنا ، ما علاقة ذلك بموضوعنا؟ العلاقة أتمني أن تتضح للقاريء. ما فهمه الصحابة والتابعين من معاني القرأن ليس بالضرورة صوابا مطلقا ، قد يكون ، أقول قد يكون نوعا من الصواب المتغير كما أوضحت ، وتتغير المفاهيم مع تغير العصور. نعم ، هناك من سيقول ولكن نص القرأن ثابت. أجل هو ثابت ولكن فهمه قد يتغير. وهناك من أمثلة في بعض الصحابة الكبار ما يؤكد وجهة النظر هذه. مثلا ثبت عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه أنه عطل العمل بنصين قرأنيين كاملين ، إجتهد علي الرغم من وجود نص ، لأنه فهم أن الدنيا قد تغيرت وأن فهم النص لابد أن يكون متغيرا أيضا. هل معني هذا أن الحجاب من المفاهيم المتغيرة؟ قد يكون وقد لا يكون. الأهم من ذلك أن نترك هذا الباب مفتوحا ، لأن الحجاب ليس فقط ما سيتأثر بهذا المفهوم ، بل قد يتأثر الدين بأكمله إذا سلمنا بهذه النظرة.

مجرد خواطر

‏هناك 11 تعليقًا:

  1. I Have Been Thinking the same way since too long, since i started hearing of fights and struggls going on between the Islamic Da'awa Men those we call Shoyokh, i started questioning the explanation they give for Qura'an Verses..

    Thank You for this Blog, Thank you for calling Muslims to se their minds, the most precious and valuable gift we all Have..

    Yes you are right, the bttom line is not covering or not covering, the bottom line is that we have to think and analyze, and not take explanations or ''Tafseer'' as Facts and Lawa that are unquestionable..

    ردحذف
  2. You are most welcome Omnia.
    Looking forward to more contributions from you

    ردحذف
  3. يت دكتور محمد .. فرق الفهم أو إختلاف الفهم أو نسبيته ليس فى مسألة مثل هذه ..
    هذا أمر مفروغ منه و دليله قاطع من القرآن الكريم ..
    سا سيدى الفاضل الآيات واضحة وضوح الشمس ..
    و ليضربن بخمرهن على جيوبهن ..
    ديه معناها أيه ؟؟؟
    يقلعوا زى هيفاء وهبى يعنى ؟؟

    ردحذف
  4. أستاذ شريف
    أعتذر علي التأخير في الرد.‫
    أرجو الإطلاع علي الإضافة الجديدة. سترد علي إستفسارك
    http://muslims-however.blogspot.com/2010/04/blog-post_19.html

    ردحذف
  5. بسم الله الرحمن الرحيم
    بالنسبة للأخ sa neb أرجو منه مراجعة الأزهر الشريف وعلمائه واستبعد تماما أن يكون مسلماً وينكر فرضية الحجاب ..وارجو ان يقرأ عن عقوبة الافساد في الأرض في الدنيا والاخرة .. وهناك من يموت وتظل مدوناته تحمل افكاراً قذرة هدامة ..وهو في فبره يعبث في عقول النساء والنتجة مزيد من العذاب والذنوب وهو لايدري..عليه مراجعة نفسه ..والتوبة ..ولا داعي ان يجعل نفسه من الداعين علي ابواب جهنم .. وساعتها بدلاص من عنوانه سافرات وافتخر ..سيكون عنوانه الشخصي ( زنديق ..,احترق ) ..وعذراً للاطالة مع هذا الشخص غير المسلم وانتبهوا من امثاله ..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  6. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    نورتنا يا أستاذ غير معرف

    ردحذف
  7. يضربن بخمرهن على جيوبهن أى الخمار المصرى الحالى لأن الصحابيات غطين رؤسهن وتركوا نحورهن وذوائب الصدور بعد نزول يدنين عليهن من جلابيبهن التى يقول عنها دعاة النقاب انها دليل النقاب ومن المضحك أن يترك النساء صدورهن ويغطوا الوجه بعد يدنين وهل نزل النقاب 4 مرات لان هناك اية اسألوهن من وراء حجاب
    وهى ل نساء الرسول الكريم وهى حجب كامل الجسم أما نساء الأمة فيكشفوا الوجه والكفين وملك اليمين عورتها من السرة الى الركبتين مثل الرجل
    وبلاش الهجوم التكفيرى لان الدين واضح وضوح الشمس ولكن فقط لمن يعقلون----الله أكبر

    ردحذف
  8. اعتقد ان الاسلام هو دين لكل الناس وكل الحضارات .. فباي حق نعمم حضارة وثقافة الجزيرة العربية الصحراوية الذكورية على جميع الثقافات والحضارات اذا ارادت ان تدخل الاسلام ؟؟؟
    هل هذا يعني ان تنصهر او بالاحرى ان تلغي كل الثقافات والحضارات نفسها للتخذ من ثقافة وحضارة الجزيرة العربية منهجا وثقافة لها ؟؟ فتبقى بدون حضارة ؟؟ لكون الحضارة مرتبطة بالشعوب والاماكن !!
    احيانا تدور في ذهني اشكالية هل ان الله خلق المراة ليعاقبها ؟؟ لماذا يضع رجال الدين العوائق الواحدة تلو الاخرى امام نصف المجتمع ليعطله عن العمل ؟؟
    هل وجود امراة بدرجة ذكاء تفوق 120 او 140 محكوم عليه بالحجر داخل البيوت ؟؟؟ لماذا اذن خلفها الله عز وجل بهذا الذكاء اذا لم يكن بالامكان الاستفادة من ذكائها ؟؟
    هل يتحول رجل بذكاء ادنى من 80 الى "قيم" على امراة بذكاء اعلى من 110 ؟؟ اين العدالة الالاهية ؟؟؟ وليس الله بظلام لاحد !! ابحثوا عن العدالة في كل يقال لكم وينشر امامكم .. فاذا ابتعد الطرح عن العدالة .. فاعلموا ان به اشكالا كبيرا .. فالعدل هو احد اسماء الله الحسنى واحد اهم الصفات الالوهية العدالة المطلقة للجميع"

    تذكروا جميعا "انتم اعلم بامور دنياكم" فما لم يذكر بنص صريح وواضح وقطعي .. انما هو من امور الدنيا ونحن اعلم به ونشرع له من القوانين وما يتوافق مع الحاجات المجتمعية والبيئية والحاجات الانية للمجتمع .. وهي تتغير مع تغير الاعراف والتفاليد .. الاسلام ليس دينا جامدا متحجرا .. انه دين لكل الاوقات ولكل المجتمعات

    ابو فرح

    ردحذف
  9. من وائل
    وليضربن بخمرهن على جيوبهن.....
    يا اخواني لو نظرنا الى هذه الاية جيداً لوجدنا ان معنى جيوبهن يكون من الاتي:
    اولاً المفرد منه جيب والجيب في اللغة العربية يعني الشق عندما يُقال جيبٌ في الجبل او جيبٌ في الارض يعني شَقٌ في الجبل او شَقٌ في الارض فلنأخذ هذا المعنى ونضعه على كلمة الاية الكريمة فنجد انها اتت بالجمع اولاً ثم اضيف لها جمع المؤنث ثانياً في (هنَ ) وليضربن بخمرهن على جيوبهن يعني ذلك على الجيوب ولم يقل وليضربن بخمرهن على وجوههن والخمر هي السواتر بالجمع وليس المفرد والصياغ الرباني ذهب الى الجيوب وليس الوجوه او الاجساد كاملةً وعليه لو نظرنا الى المرأة لكي نجد هذه الشقوق او الجيوب لوجدناها متمثلة في الابطين في حال الاغلاق اي ان تكون المرأة مزدلة الضراعين وبين الثدييين اي كشف النصف العلوي فقط من الثديين وهو الاكثر اثارة ,عند الحركة العادية ,ومن الخلف وبين الفخذيين ايضاً في حال اغلاقهما, وفرج المرأة تحديداً.. يعني ذلك ان القرءان قد تكلم عن ادنى انواع الحجاب, والسنة تحدثت عن اعلى انواع الحجاب الا الايادي والوجه .. اما فيما يختص بزوجات النبي صلى الله عليه وسلم تخصيصاً.. وايضا زوجات المؤمنين.. حينئذ ذكرت الاية الكريمة بان المشركين لو علموا ان الذين يسيرون على الطريق هم زوجات محمد صلى الله عليه وسلم ومن تبعه اي آمن به تحديداً فسوف يلحقوا بهم الاذى قاصدين النبي في شخصه وبيته فاذا تغطَيَن ولم يعرفونهم لم يدركوا من يكن! اذن الستر للوجه كان السبب عدم تعرضهن للاذى...ونضع نحن هذه الاية في معيار حياتنا اذا كان المجتمع الحالي يذهب لاذيت الاسلام والمسلمين حينئذٍ لابد من تطبيق هذا النص أما اذا كان المجتمع مسلماً ويؤمن به الكل ويطبق منهجه فلاضير من تطبيق اعلا انواع الحجاب وهو ماامر به النبي في الاحاديث التي بين ايدينا... انتهى
    والله ولي المهتديين للخير والصلاح

    ردحذف
  10. لم اقرأ اي شئ في الصفحة بعد ان رأيت الصورة الموضوعة عليها فمن الواضح ان من اختارها اي كان انسان لا أخلاق له ... وبصرف النظر عن معتقداته سواء صحيحة ام خاطئة ام قابلة للمناقشة فهو لا يحترم الدين ولا يجب حتي ان يدعي ذلك ... كنت أظن انني سأقرأ مقالا محترما ولكن ظهر العنوان بالصورة السافلة

    ردحذف
  11. كذلك لا يهمني الموافقة على التعليق لان ناشري الفتنة غير مهمين بالنسبة لي

    ردحذف