الجمعة، 13 مايو، 2011

حقيقة الذبيح

بقلم: دونا كيخوتا

يحتفل المسلمون كل عام بعيد الأضحى؛ نحتفل بذكرى الفداء العظيم، ذكرى فداء الغلام الحليم الذي صدق رؤية أباه وتلا جبينه لأبيه ليذبحه. كل عام نسمع خطب مطولة مكررة عن حلم إسماعيل واستجابته لطلب الذبح وكيف أكرمه الله وفداه بكبش عظيم حتى اصبح عيدا للعالمين. بقدر ما لا يعنيني من هو الذبيح بقدر ما يعنيني مدى الكذب الذي نعيش فيه تحت مسمى الروايات المقدسة؛ فمنذ ان اعتمدت مبدأ القرآن وكفى وانا كل يوم اكتشف زيف ما كبرنا عليه من معلومات دينية، وانا هنا سأحاول ان اعيد عرض قصة ابراهيم وابنه على ضوء قرآني لا لمعرفة الذبيح الحقيقي بل للوقوف على مدى الكذب الذي كان يزرع في عقولنا منذ الصغر.
مثلكم جميعا، لم اعرف ذبيحا الا اسماعيل ولد ابراهيم عليهما السلام، هكذا تعلمت في بيتي وسمعت في مدرستي وعلمت من كل من حولي اننا كل عيد اضحى نحتفل بذكرى فداء الله اسماعيل بكبش بعد ان صدق ابوه الرؤية. ولكن عندما كبرت واطلعت على الكتب الاخرى وجدت ان الرواية نفسها موجوده في العهد القديم (التوراة) ولكنهم استبدلوا اسماعيل باخيه اسحق. فأستفسرت ممن هم اكبر مني سنا واكثر مني علما عن سبب هذا الاختلاف بين الرواية التوراتية والراوية القرآنية (حيث كنت اظن ان القرآن ذكر اسماعيل بالاسم) فقيل لي ان السبب هو في تحريف اليهود للكلام عن موضعه فاستبدلوا اسماعيل باسحق عدوانا وحقدا وغيرة منهم على العرب والمسلمين ابناء اسماعيل وحتى لا ينال اسماعيل وابناءه هذا الشرف من اسحاق واولاده من بني اسرائيل واليهود. وصدقت ما كان يقال لي حتى بدأت رحلة البحث القرآنية ووقتها تذكرت قصة اسماعيل واسحق وقررت ان ابحث في القرآن عن الذبيح الحقيقي، ان كان حقا هو اسماعيل مما يؤكد حقد بني اسرائيل على بني اسماعيل ام انه فعلا اسحق ووقتها سيكون العرب اشد حقدا وتدليسا بل واسقاطا على اليهود.
والحقيقة بعد ان بحثت بت في حيرة من امري، فالايات تدل بوضوح قاطع على ان الذبيح هو فعلا اسحق مما يثبت تدليس القصص السلفية وحقدها على اليهود وكراهية سلفنا لهم، ولهذا سأعرض ما وجدته عليكم واترك لكم الحكم في النهاية. ولنبدأ القصة على حسب تسلسلها القرآني كما وجدتها.


البداية:
القصة القرآنية تبدأ بالفتى ابراهيم الهائم على وجه بحثا عن حقيقة الله، رافضا لما يعبد ابوه واهله من اصنام لا تنفع ولا تضر: وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً ۖ إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (الانعام74).
بعد ذلك يدخل في حالة من التأمل لوقوف على معرفة الله: فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِين * فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ * فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ * إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا ۖ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (الانعام76-79).
وبعد ان اسلم وجه لله يسأل ربه المزيد من الطمأنينة القلبية: وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ ۖ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ ۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ۖ قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىٰ كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا ۚ وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (البقرة260).

مجادلة العشيرة:
بعد ان يثبت الايمان في قلب ابراهيم يبدأ بمحاجاة ابيه فيما يشرك بالله: إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا * يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا * يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَٰنِ عَصِيًّا * يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَٰنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا * قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ ۖ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ ۖ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا (مريم42-46).
كذلك حاج مليكه: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ۖ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (البقرة258).
كما حاج اباه وملكه حاج ابراهيم قومه ايضا: وَحَاجَّهُ قَوْمُهُ ۚ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللَّهِ وَقَدْ هَدَانِ ۚ وَلَا أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ رَبِّي شَيْئًا ۗ وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا ۗ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ (الانعام80).

تحطيم الاصنام:
قرر ابراهيم ان يثبت لابيه وقومه بالتجربة العملية ان من يعبدونهم من اصنام لا قيمة ولا وزن لهم فقام بتكسير الاصنام الا من كبيرهم: وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ * إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَٰذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ * قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ * قَالَ لَقَدْ كُنْتُمْ أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ * قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنْتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ * قَالَ بَلْ رَبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ * وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ * فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ * قَالُوا مَنْ فَعَلَ هَٰذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ * قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ * قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَىٰ أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ * قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَٰذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ * قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَٰذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ * فَرَجَعُوا إِلَىٰ أَنْفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ * ثُمَّ نُكِسُوا عَلَىٰ رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَٰؤُلَاءِ يَنْطِقُونَ * قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ * أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ ۖ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (الانبياء51-67)

عقوبة ابراهيم:
بعد استهزاء ابراهيم وتحطيمه لآلهة عشيرته المصنوعه من الحجارة حُكم عليه بالحرق، ولكن الله اخرجه منها سالما معافيا:
قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ * قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ * وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ (الانبياء 68-70)
مَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا اقْتُلُوهُ أَوْ حَرِّقُوهُ فَأَنْجَاهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (العنكبوت24)

هجرة ابراهيم ولوط وتبشيره باسحق:
بعد ان نجى الله ابراهيم من النار استودع اباه واعتزل اهله وهاجر ومعه لوط وعشيرته الى الارض التي بارك الله فيها للعالمين، كذلك بشره الله ووهبه اسحاق ومن بعده يعقوب فكذلك يجزي الله المحسنين:
قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ ۖ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي ۖ إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا * وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَىٰ أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا * فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۖ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا (مريم47-49)
وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ كُلًّا هَدَيْنَا (الانعام 84)
وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ * وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً ۖ وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ (الانبياء71-72)
وَقَالَ إِنَّمَا اتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا مَوَدَّةَ بَيْنِكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُ بَعْضُكُمْ بِبَعْضٍ وَيَلْعَنُ بَعْضُكُمْ بَعْضًا وَمَأْوَاكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَاصِرِينَ * فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ ۘ وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَىٰ رَبِّي ۖ إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا ۖ وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ (العنكبوت 25-27)

كيف جاءت البشرى باسحق؟
جاءت البشرى لابراهيم باسحق بعد ان قرر اعتزال اهله والرحيل عنهم كما هو واضح في الآيات التي اوردتها اعلاه. جاءت الملائكة لتبشر ابراهيم بابنه اسحق ولتحذر رفيق دربه لوط ليرحل ويهاجر مع ابراهيم الى الارض المباركة التي سيورثها الله لبني اسرائيل فيما بعد:
وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَىٰ قَالُوا سَلَامًا ۖ قَالَ سَلَامٌ ۖ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ * فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ * وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ * قَالَتْ يَا وَيْلَتَىٰ أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَٰذَا بَعْلِي شَيْخًا ۖ إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ * قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ۖ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ ۚ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ * فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَىٰ يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ (هود 69-74)
وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَىٰ قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَٰذِهِ الْقَرْيَةِ ۖ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ * قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطًا ۚ قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَنْ فِيهَا ۖ لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (العنكبوت 31-32)
هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ * إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا ۖ قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ * فَرَاغَ إِلَىٰ أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِين * فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ * فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۖ قَالُوا لَا تَخَفْ ۖ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ * فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ * قَالُوا كَذَٰلِكِ قَالَ رَبُّكِ ۖ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ * قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ * قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمٍ مُجْرِمِينَ * لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ طِينٍ * مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ (الذاريات 24-34)

ملخص القصة من سورة الصافات وظهور الذبيح:

البداية: وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ (83)إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ(84)
مجادلة العشيرة: إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ (85)أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ (86)فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (87)فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ (88)فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ (89)فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ (90)
تحطيم الاصنام: فَرَاغَ إِلَىٰ آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (91)مَا لَكُمْ لَا تَنْطِقُونَ (92)فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ (93)فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ (94)قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ (95)وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ (96)
عقوبة ابراهيم: قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ (97) ينجي الله عبده ابراهيم من النار: فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ (98
هجرة ابراهيم ولوط وتبشيره باسحق: وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَىٰ رَبِّي سَيَهْدِينِ (99)رَبِّ هَبْ لِي مِن الصَّالِحِينَ (100)فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ
حتى هذه اللحظة السرد لقصة ابراهيم يسير على نفس المنوال الذي اوردته اعلاه نقلا عن سور متفرقة، ولكن الان يظهر الذبيح على مسرح الاحداث، وهو نفسه الغلام الذي بشره الله به بعد ان اعتزل قومه اي اسحاق : فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102)فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103)وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104)قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105)إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106)وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107)وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (108)سَلَامٌ عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ (109)كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110)إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111)وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (112)وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَىٰ إِسْحَاقَ ۚ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ (113)
وهذا يثبت بالدليل القاطع عند مقارنة القصة بتفاصيلها التي اوردتها سابقا بملخص القصة الموجود في سورة الصافات ان الذبيح هو البشرى اسحق ابن ابراهيم. وقد كان الامتحان لابراهيم في مدى قدرته على ذبح البشرى التي طالما انتظرها ولكن ابراهيم صدق الرؤية وعزم على التضحية ببشراه التي وهبها الله له بعد طول انتظار فكافأه الله بأن بشره ببشرى اخرى وهي جعل اسحاق نبيا من الصالحين، وبذلك يكون الله قد اجزى ابراهيم واسحاق على تصديقهم للرؤية الصالحة.
في رأيي لم يعد مجال للشك بأن الذبيح هو اسحاق ولكن سأترك الحكم للقاريء

ماذا عن اسماعيل؟
ما فهمته من الاحداث التي سردتها اعلاه، ان اسماعيل كان ابن ابراهيم منذ ان كان يعيش مع عشيرته المشركة، وانه عندما عزم الرحيل بعد ان جاءته البشرى بميلاد ابنه المنتظر اسحاق، قرر ان يترك اسماعيل ومن يرعاه في واد بغير ذي زرع: وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ * رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ ۖ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي ۖ وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ * رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (ابراهيم35-37).
وفي هذا الوادي رفع ابراهيم بمساعدة ابنه اسماعيل قواعد البيت الحرام: وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ * وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ قَالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَىٰ عَذَابِ النَّارِ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ * وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (البقرة 125-127). ثم مضى للارض المباركة ليسعى فيها مع بشراه اسحاق ومن بعده يعقوب ابو بني اسرائيل.

هكذا اكون انتهيت من عرض وجهة نظرى المؤيدة بكل ما استطعت من آيات قرآنية وقد تأكدت تماما ان الذبيح هو البشرى اسحاق ابن ابراهيم ابو يعقوب والاسباط.

هناك 34 تعليقًا:

  1. فوجئت بقول الطبري في تفسيره لأيات سورة الصافات‫:

    وقوله: { قالَ يا بُنَـيَّ إنِّـي أرَى فِـي الـمَنامِ أنّـي أذْبَحُكَ } يقول تعالـى ذكره: قال إبراهيـم خـلـيـل الرحمن لابنه: { يا بُنَـيَّ إنِّـي أرَى فِـي الـمَنامِ أنّـي أذْبَحُكَ } وكان فـيـما ذكر أن إبراهيـم نذر حين بشَّرته الـملائكة بإسحاق ولدا أن يجعله إذا ولدته سارّة لله ذبـيحاً فلـما بلغ إسحاقُ مع أبـيه السَّعْي أُرِي إبراهيـم فـي الـمنام، فقـيـل له: أوف لله بنذرك، ورؤيا الأنبـياء يقـين، فلذلك مضى لـما رأى فـي الـمنام، وقال له ابنه إسحاق ما قال.


    قالت سارَة لـجبريـل: ما آية ذلك؟ فأخذ بـيده عوداً يابساً، فلواه بـين أصابعه، فـاهتزّ أخضر، فقال إبراهيـم: هو لله إذن ذَبـيح فلـما كبر إسحاق أُتِـيَ إبراهيـمُ فـي النوم، فقـيـل له: أوفِ بنذرك الذي نَذَرْتَ، إن الله رزقك غلاماً من سارَة أن تذبحه، فقال لإسحاق: انطلق نقرّب قُرْبـاناً إلـى الله، وأخذ سكيناً وحبلاً، ثم انطلق معه حتـى إذا ذهب به بـين الـجبـال قال له الغلام: يا أبت أين قُرْبـانُك؟ { قالَ يا بنـيّ أرَى فـي الـمَنامِ أنِّـي أذْبحُكَ فَـانْظُرْ ماذَا تَرَى قالَ يا أبَتِ افْعَلْ ما تُؤْمَرُ سَتَـجِدُنِـي إنْ شاءَ اللّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ } فقال له إسحاق: يا أَبَتِ اشْدُد رِبـاطي حتـى لا أضطرب، واكففْ عنـي ثـيابك حتـى لا ينتضح علـيها من دمي شيء، فتراه سارَة فتـحْزَن، وأسْرعْ مرّ السكين علـى حَلْقـي لـيكون أهون للـموت علـيّ، فإذا أتـيتَ سارَة فـاقرأ علـيها منـي السلام فأقبل علـيه إبراهيـم يقبله وقد ربطه وهو يبكي وإسحاق يبكي، حتـى استنقع الدموع تـحت خدّ إسحاق، ثم إنه جرّ السكين علـى حلقه، فلـم تَـحِكِ السكين، وضرب الله صفـيحة من نـحاس علـى حلق إسحاق فلـما رأى ذلك ضرب به علـى جبـينه، وحزّ من قـفـاه، فذلك قوله:
    { فَلَـمَّا أسْلَـما }
    يقول: سلَّـما لله الأمر
    { وَتَلَّهُ للْـجَبِـينِ }
    فنودي يا إبراهيـم
    { قد صدّقت الرؤيا }
    بـالـحقّ فـالتفت فإذا بكبش، فأخذه وخَـلَّـى عن ابنه، فأكبّ علـى ابنه يقبله، وهو يقول: الـيوم يا بنـيّ وُهِبْتَ لِـي فلذلك يقول الله:
    { وَفَديْناهُ بِذِبْحٍ عَظِيـمٍ }
    فرجع إلـى سارَة فأخبرها الـخبر، فجَزِعت سارَة وقالت: يا إبراهيـم أردت أن تذبح ابنـي ولا تُعِلـمْنـي.


    وقوله: { قالَ يا أبَتِ افْعَلْ ما تُؤْمَرُ } يقول تعالـى ذكره: قال إسحاق لأبـيه: يا أبت افعل ما يأمرك به ربك من ذبحي { سَتَـجِدُنِـي إنْ شاءَ اللّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ } يقول: ستـجدنـي إن شاء الله صابراً من الصابرين لـما يأمرنا به ربنا، وقال: افعل ما تؤمر، ولـم يقل: ما تؤمر به، لأن الـمعنى: افعل الأمر الذي تؤمره، وذُكر أن ذلك فـي قراءة عبد الله: «إنـي أرى فـي الـمنام: افعل ما أُمِرْت به».

    ردحذف
    الردود
    1. أنا لى رأي أخر وهو أنَّ الذبيح إسماعيل عليه السلام كما فى الآيات
      ( وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَىٰ قَالُوا سَلَامًا ۖ قَالَ سَلَامٌ ۖ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ * فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ * وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ )

      الله يُبشر إبراهيم عليه السلام وزوجته بإبنهما إسحاق وإسحاق سينجب يعقوب فكيف سيبشرهم بأن إسحق سيكون له إبن إسمه يعقوب ثم يأمر الله إبراهيم عليه السلام بذبح إسحاق قبل أن يُنجب إسحاق إبنه يعقوب !!! الذى بشره بهِ مِن قبل
      كما أن إسحاق لم يذهب الى مكة

      سفر التكوين 25
      21 وَصَلَّى إِسْحَاقُ إِلَى الرَّبِّ لأَجْلِ امْرَأَتِهِ لأَنَّهَا كَانَتْ عَاقِرًا، فَاسْتَجَابَ لَهُ الرَّبُّ، فَحَبِلَتْ رِفْقَةُ امْرَأَتُهُ.
      22 وَتَزَاحَمَ الْوَلَدَانِ فِي بَطْنِهَا، فَقَالَتْ: «إِنْ كَانَ هكَذَا فَلِمَاذَا أَنَا؟» فَمَضَتْ لِتَسْأَلَ الرَّبَّ.
      23 فَقَالَ لَهَا الرَّبُّ: «فِي بَطْنِكِ أُمَّتَانِ، وَمِنْ أَحْشَائِكِ يَفْتَرِقُ شَعْبَانِ: شَعْبٌ يَقْوَى عَلَى شَعْبٍ، وَكَبِيرٌ يُسْتَعْبَدُ لِصَغِيرٍ».
      24 فَلَمَّا كَمُلَتْ أَيَّامُهَا لِتَلِدَ إِذَا فِي بَطْنِهَا تَوْأَمَانِ.
      25 فَخَرَجَ ألأَوَّلُ أَحْمَرَ، كُلُّهُ كَفَرْوَةِ شَعْرٍ، فَدَعَوْا اسْمَهُ «عِيسُوَ».
      26 وَبَعْدَ ذلِكَ خَرَجَ أَخُوهُ وَيَدُهُ قَابِضَةٌ بِعَقِبِ عِيسُو، فَدُعِيَ اسْمُهُ «يَعْقُوبَ». وَكَانَ إِسْحَاقُ ابْنَ سِتِّينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْهُمَا.

      إذن بشارة الغلام الحليم هو إسماعيل عليه السلام

      حذف
  2. و ماهي حجة من يقول ان الذبيح هو اسماعيل عليه السلام... المسالة في نضظري لا تحتاج الى اثبات و فلسفة... القصة موجودة في الكتب السماوية السابقة و فيها اسم الذبيح لهذا سكت الله عنه... لكني اود ان اعرف حجة من يقول بالعكس

    ردحذف
  3. حجتهم ان اسماعيل هو الابن الاكبر والوحيد لابراهيم في ذلك الوقت، والابتلاء كان في اختبار قدرة ابراهيم على التضحية بابنه الوحيد تنفيذا لامر الله

    Donna Quixota

    ردحذف
  4. لا يجب العبث في الدين الان من الوضح والصحيح اني اسماعيل هو المقصود في القصة وليس اسحاق.. تقوى الله وحسبي الله ونعم الوكيل على كل شخص يحاول العبث بي الدين الاسلامي وتشكيك فيه... اليهود قوم لا يعلم بهم غير الله لكن من الوضح انهم جحدين.. وسيدنا اسحاق علية السلام مسلم وابراهيم عليه السلم مسلم واسماعيل..
    قال تعالى (ما كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) [آل عمران:67]
    اتقوى الله.. ولا تنسو يوم الحاقه ليس بي بعيد!!

    ردحذف
  5. عبث في الدين‫؟ هل سيادتك تقصد أن الإمام الطبري في تفسيره لسورة الصافات حين قال أن الذبيح هو إسحق كان يعبث في الدين‫‫؟

    ردحذف
  6. يعني الحين بس صار تفسير الطبري حلو؟ وصار الكلام غير القران مقبول؟
    والا الاحاديث مستثناه عندكم ولا تعجبكم؟

    طيب يقول الله سبحانه (قل موتوا بغيظكم)
    أيامكم اقتربت سواء من اليهود المعروفين او الانبطاحيين والمتخاذلين.

    اولاد اسماعيل جايين لكم

    ردحذف
  7. حسبي الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  8. طبعا كل الذين يردوا هنا ظانين انهم يردون على مسلم اخذ يعيد تفكيره في قضايا الإسلام والحقيقة ان هذا الموقع موقع تبشيري نصراني يبدا بالتدريح التشكيك فيما هو معلوم من الدين بالضرورة ثم التشكيك في كل الاحاديث ثم لا يبقي سوي الشكيك في رسالة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم والتشكيك في القرآن نفسه على انه احاديث علمها سيدنا النبي من الكتب القديمة وازاد عليها ونسبها لنفسه وليست من عند الله

    لأن قضية الذبيح انه مذكور بالإنجيل وهو كتاب الله بعد زمن سيدنا إبراهيم عليه السلام ان نبي آخر الزمان سيكون إبن الذبيح فلو كان الذبيح اسحاق لكان النبي من بني يهود وليس ابناء سيدنا إسماعيل من العرب

    والحقيقة ان الله انجب لسيدنا إبراهيم ابنه اسماعيل وامره بذبحه حتى يكون الله احب إليه حتى من ولده الوحيد فلما استجاب لله نجاه الله من الذبح بل وبشره بإسحاق هكذا بالإسم في القرآن وكما هو مذكور بسورة الذاريات ان الله بشر بإسحاق ومن بعد إسحاق بيعقوب فكيف يبشره بغلام سيأتي لأبنه ثم يقول له اذبحه ولنقرأ الآيات من سورة الصافات التي تذكر نجاه الذبيح ثم التبشير بإسحاق وبالإسم :
    وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ(83)إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ(84) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ(85)أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ(86)فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ(87)فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ(88)فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ(89)فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ(90)فَرَاغَ إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ(91)مَا لَكُمْ لَا تَنطِقُونَ(92)فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ(93)فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ(94)قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ(95)وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ(96) قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ(97)فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمْ الْأَسْفَلِينَ(98)وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِي(99)رَبِّ هَبْ لِي مِنْ الصَّالِحِينَ(100)فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ(101)فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَابُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَاأَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنْ الصَّابِرِينَ(102)فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ(103)وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَاإِبْرَاهِيمُ(104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(105)إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ(106)وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ(107)وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ(108)سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ(109)كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(110)إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ(111)وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ(112)وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ(113)

    ردحذف
    الردود
    1. بارك الله فيك ياأخي وجعلك عونا في دحض حجة اعداء دينه

      حذف
    2. أحييك علي الرد الوافي الشافي المنطقي .. و أكثر من ذلك أحييك علي أدبك الجم و عدم تضمين حديثك أي مهاترات أو شحناء .. نعم الذبيح هو إسماعيل عليه السلام .

      و من يقول ان الذبيح هو إسحاق سيجد أنه لن يجد تفسيرا لغويا او بيانيا أو حتي تاريخيا للآيات الواردة في سياق النقاشات أعلاهـ ..

      أسأل الله ان يعلي شأن الإسلام و ان يرفعنا بالعلم و التدبر

      حذف
  9. طبعا انتم فاكرين ان الموقع ده لمسلم ولكن بدأ يعيد تفكيره في القرآن ويخالف ما هو معروف من الدين بالضرورة ولا تعلمون ان هذا الموقع موقع تبشيري او يهودي مضاد للإسلام والمسلمين وهدفه هدم الدين لدي المسلمين بتشكيكهم في الاحاديث النبوية وتنزيل حب وهيبة سيدنا النبي من قلوب المسلمين ثم التشكيك ما هو معروف من الدين بالضروره مثل الحجاب وتحريم الخمر وغير ذلك ثم بعد ذلك التشكيك بالقرآن الكريم نفسه وانه قصص من الكتب القديمة نسبها سيدنا النبي لنفسه وزاد عليها من عنده وقال انه من عند الله هذا هو المخطط .


    أما قضية من هو الذبيح وما اهميتها عندهم فراجع إلى ما ذكر بالعهد القديم من التوراة والانجيل والتى نزلت بعد سيدنا إبراهيم وهذا للعلم مذكور بها ان نبي آخر الزمان سيكون إبن الذبيح ولذلك إذا كان الذبيح هو سيدنا إسماعيل فيكون سيدنا النبي محمد هو نبي آخر الزمان والمبشر به سيدنا عيسى على انبياء ورسل الله الصلوات والسلام ولذلك هم يريدون نفي الرسالة عن اي من ابناء سيدنا اسماعيل وجعلها في بني يهود ابناء سيدنا اسحق ولذلك يريدون ان يقولوا هو الذبيح وبالتالي نبي آخر الزمان منه ومن بني يهود وليس من سيدنا اسماعيل وليس من العرب .

    ونقول ان ما ذكر من آيات بسورة الذاريات تقول بالبشرى لسيدتنا سارة ولسيدنا إبراهيم بإسحاق ومن بعد أسحق يعقوب وليس من المنطقي او المعقول ان يوعد الله عز وجل سيدنا إبراهيم بإسحاق ويوعده ان سيدنا إسحاق سينجب سيدنا يعقوب ثم يأمره ان يذبح إسحاق وهو غلام صغير

    اما ماذكره من سورة الصافات فهو الجهل بعينه فهي الدليل الدامغ على ان الذبيح هو سيدنا اسماعيل وهذا لأن الله نجي سيدنا اسماعيل من النار ثم تركهم سيدنا إبراهيم وقال إني ذاهب إلى ربي سيهدين ثم دعي بغلام من الصالحين فبشره الله بغلام حليم ثم امره بذبحه فلما امتثل لله وجعل حب الله اشد عنده من حبه لإبنه الوحيد على كبره في السن ففدي الله الذبيح اسماعيل بل وبشره بغلام آخر اسمه إسحاق وهو مذكور بإسمه بالقرآن وبهذا الترتيب تماما واقرأوا سورة الصافات :
    وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ(83)إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ(84) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ(85)أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ(86)فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ(87)فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ(88)فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ(89)فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ(90)فَرَاغَ إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ(91)مَا لَكُمْ لَا تَنطِقُونَ(92)فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ(93)فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ(94)قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ(95)وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ(96) قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ(97)فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمْ الْأَسْفَلِينَ(98)وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِي(99)رَبِّ هَبْ لِي مِنْ الصَّالِحِينَ(100)فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ(101)فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَابُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَاأَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنْ الصَّابِرِينَ(102)فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ(103)وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَاإِبْرَاهِيمُ(104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(105)إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ(106)وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ(107)وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ(108)سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ(109)كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(110)إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ(111)وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ(112)وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ(113)

    ردحذف
  10. طبعا انتم فاكرين ان الموقع ده لمسلم ولكن بدأ يعيد تفكيره في القرآن ويخالف ما هو معروف من الدين بالضرورة ولا تعلمون ان هذا الموقع موقع تبشيري او يهودي مضاد للإسلام والمسلمين وهدفه هدم الدين لدي المسلمين بتشكيكهم في الاحاديث النبوية وتنزيل حب وهيبة سيدنا النبي من قلوب المسلمين ثم التشكيك ما هو معروف من الدين بالضروره مثل الحجاب وتحريم الخمر وغير ذلك ثم بعد ذلك التشكيك بالقرآن الكريم نفسه وانه قصص من الكتب القديمة نسبها سيدنا النبي لنفسه وزاد عليها من عنده وقال انه من عند الله هذا هو المخطط .


    أما قضية من هو الذبيح وما اهميتها عندهم فراجع إلى ما ذكر بالعهد القديم من التوراة والانجيل والتى نزلت بعد سيدنا إبراهيم وهذا للعلم مذكور بها ان نبي آخر الزمان سيكون إبن الذبيح ولذلك إذا كان الذبيح هو سيدنا إسماعيل فيكون سيدنا النبي محمد هو نبي آخر الزمان والمبشر به سيدنا عيسى على انبياء ورسل الله الصلوات والسلام ولذلك هم يريدون نفي الرسالة عن اي من ابناء سيدنا اسماعيل وجعلها في بني يهود ابناء سيدنا اسحق ولذلك يريدون ان يقولوا هو الذبيح وبالتالي نبي آخر الزمان منه ومن بني يهود وليس من سيدنا اسماعيل وليس من العرب .

    ونقول ان ما ذكر من آيات بسورة الذاريات تقول بالبشرى لسيدتنا سارة ولسيدنا إبراهيم بإسحاق ومن بعد أسحق يعقوب وليس من المنطقي او المعقول ان يوعد الله عز وجل سيدنا إبراهيم بإسحاق ويوعده ان سيدنا إسحاق سينجب سيدنا يعقوب ثم يأمره ان يذبح إسحاق وهو غلام صغير

    اما ماذكره من سورة الصافات فهو الجهل بعينه فهي الدليل الدامغ على ان الذبيح هو سيدنا اسماعيل وهذا لأن الله نجي سيدنا اسماعيل من النار ثم تركهم سيدنا إبراهيم وقال إني ذاهب إلى ربي سيهدين ثم دعي بغلام من الصالحين فبشره الله بغلام حليم ثم امره بذبحه فلما امتثل لله وجعل حب الله اشد عنده من حبه لإبنه الوحيد على كبره في السن ففدي الله الذبيح اسماعيل بل وبشره بغلام آخر اسمه إسحاق وهو مذكور بإسمه بالقرآن وبهذا الترتيب تماما واقرأوا سورة الصافات :
    وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ(83)إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ(84) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ(85)أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ(86)فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ(87)فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ(88)فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ(89)فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ(90)فَرَاغَ إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ(91)مَا لَكُمْ لَا تَنطِقُونَ(92)فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ(93)فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ(94)قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ(95)وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ(96) قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ(97)فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمْ الْأَسْفَلِينَ(98)وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِي(99)رَبِّ هَبْ لِي مِنْ الصَّالِحِينَ(100)فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ(101)فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَابُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَاأَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنْ الصَّابِرِينَ(102)فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ(103)وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَاإِبْرَاهِيمُ(104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(105)إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ(106)وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ(107)وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ(108)سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ(109)كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(110)إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ(111)وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ(112)وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ(113)

    ردحذف
  11. طبعا انتم فاكرين ان الموقع ده لمسلم ولكن بدأ يعيد تفكيره في القرآن ويخالف ما هو معروف من الدين بالضرورة ولا تعلمون ان هذا الموقع موقع تبشيري او يهودي مضاد للإسلام والمسلمين وهدفه هدم الدين لدي المسلمين بتشكيكهم في الاحاديث النبوية وتنزيل حب وهيبة سيدنا النبي من قلوب المسلمين ثم التشكيك ما هو معروف من الدين بالضروره مثل الحجاب وتحريم الخمر وغير ذلك ثم بعد ذلك التشكيك بالقرآن الكريم نفسه وانه قصص من الكتب القديمة نسبها سيدنا النبي لنفسه وزاد عليها من عنده وقال انه من عند الله هذا هو المخطط .


    أما قضية من هو الذبيح وما اهميتها عندهم فراجع إلى ما ذكر بالعهد القديم من التوراة والانجيل والتى نزلت بعد سيدنا إبراهيم وهذا للعلم مذكور بها ان نبي آخر الزمان سيكون إبن الذبيح ولذلك إذا كان الذبيح هو سيدنا إسماعيل فيكون سيدنا النبي محمد هو نبي آخر الزمان والمبشر به سيدنا عيسى على انبياء ورسل الله الصلوات والسلام ولذلك هم يريدون نفي الرسالة عن اي من ابناء سيدنا اسماعيل وجعلها في بني يهود ابناء سيدنا اسحق ولذلك يريدون ان يقولوا هو الذبيح وبالتالي نبي آخر الزمان منه ومن بني يهود وليس من سيدنا اسماعيل وليس من العرب .

    ونقول ان ما ذكر من آيات بسورة الذاريات تقول بالبشرى لسيدتنا سارة ولسيدنا إبراهيم بإسحاق ومن بعد أسحق يعقوب وليس من المنطقي او المعقول ان يوعد الله عز وجل سيدنا إبراهيم بإسحاق ويوعده ان سيدنا إسحاق سينجب سيدنا يعقوب ثم يأمره ان يذبح إسحاق وهو غلام صغير

    اما ماذكره من سورة الصافات فهو الجهل بعينه فهي الدليل الدامغ على ان الذبيح هو سيدنا اسماعيل وهذا لأن الله نجي سيدنا اسماعيل من النار ثم تركهم سيدنا إبراهيم وقال إني ذاهب إلى ربي سيهدين ثم دعي بغلام من الصالحين فبشره الله بغلام حليم ثم امره بذبحه فلما امتثل لله وجعل حب الله اشد عنده من حبه لإبنه الوحيد على كبره في السن ففدي الله الذبيح اسماعيل بل وبشره بغلام آخر اسمه إسحاق وهو مذكور بإسمه بالقرآن وبهذا الترتيب تماما واقرأوا سورة الصافات :
    وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ(83)إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ(84) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ(85)أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ(86)فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ(87)فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ(88)فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ(89)فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ(90)فَرَاغَ إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ(91)مَا لَكُمْ لَا تَنطِقُونَ(92)فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ(93)فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ(94)قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ(95)وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ(96) قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ(97)فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمْ الْأَسْفَلِينَ(98)وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِي(99)رَبِّ هَبْ لِي مِنْ الصَّالِحِينَ(100)فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ(101)فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَابُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَاأَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنْ الصَّابِرِينَ(102)فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ(103)وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَاإِبْرَاهِيمُ(104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(105)إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ(106)وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ(107)وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ(108)سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ(109)كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(110)إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ(111)وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ(112)وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ(113)

    ردحذف
  12. الذبيح المقصود هو اسحاق عليه السلام وكفا يا عرب جهل بالدين

    ردحذف
  13. tab3aaaaaaaannnnnn Isma3iiiiiiiiiiiiiiiiilllllllllllllll
    w rasoulona
    mohamad
    5atim al anbiyaaaaa2222
    min nasalllll
    isma3iiiiiiiiiiiiiillllll
    3alah al sallammmm
    fa9atttttttttttttttt

    ya machakikin
    ya kafaraaaaaaaaa

    ردحذف
  14. ليس هناك اي دليل على ان الذبيح هو اسماعيل غير قول الرسول (ص) انا ابن الذبيحين وفسر هذا بان الذبيحين هما اسماعيل وعبدالله ابن عبد المطلب ابو الرسول (ص)

    ردحذف
  15. دليل على ان الذبيح هو اسماعيل

    وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ * (هود 69-70)

    كيف يبَشرها بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ، ثم يأمر بذبح إسحاق وهو غلام، أي قبل مولد يعقوب؟؟؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. الاية لا تدل على ان اسحاق سيكون ابا ليعقوب على ما اعتقد، فإن بشرتك بإبن و بإبن آخر من بعده، فهل تفهم من كلامي قطعا ان الابن الاول هو اب للإبن الثاني؟

      حذف
    2. الاية لا تدل على ان اسحاق سيكون ابا ليعقوب على ما اعتقد، فإن بشرتك بإبن و بإبن آخر من بعده، فهل تفهم من كلامي قطعا ان الابن الاول هو اب للإبن الثاني؟

      حذف
  16. لعنة الله على اليهود اينما كانوا
    ولعنة الله على هاودهم وسايرهم في لعبهم بديننا الحنيف
    وليعلم من عمل على مجاراتهم انهم سيقودوه الى الكفر وانهم لن ينفعوه يوم القيامة ..... ومن اراد ان يتعلم امور دينه فعليه ان يسأل العلماء المعروفين ......ومن اراد ان يبحث فعليه ان يطلع على امهات الكتب او المواقع الاسلامية المشهورة ... وليعلم الجميع ان هذا الدين كامل وواضح رغم هذه الحملات الغبية التي لا يقبلها او يقف عندها من كان في قلبه مثقال ذرة من ايمان .........
    حسبنا الله ونعم الوكيل ..

    ردحذف
  17. it is ismail for sure ,it is awell known fact that ibrahim and hagar got ismail after ibrahim left his mushrikeen people and he was long time married to sara she was old.

    ردحذف
  18. السلام عليكم
    الغريب ان الآيات نفسها من صورة الصافات التي استند اليها كاتب او كاتبة المقال تؤكد بالدليل القاطع ان الذبيح لا يمكن ان يكون اسحق بالمرة. سياق الايات متصل ان الله يبشر ابراهيم بغلام حليم، ثم عندما يبلغ عمر السعي يصدر اليه الامر -الرؤية- بذبحه، ثم عندما يمتثل للامر ويهم بالذبح وينجح في الاختبار بعد ان كاد يفقد ابنه يكافئه الله كالآتي: نجاة ابنه الوحيد والتبشير بابن آخر وان يعيش حتى يرى ابن ذلك الابن وان يجعلهما الله من الانبياء
    فكيف يستقيم ان يامر الله ابراهيم ان يذبح ابنه اسحق ثم عندما يمتثل يبشره بغلام اسمه اسحق؟؟؟؟؟

    اسماعيل كان بشرى ومكافأة الله لابراهيم حين اعتزل اهله وفارقهم بعد دعاهم الى الله ولم يهتدوا
    اما اسحق فكان يشرى ومكافأة الله لابراهيم بعد ان نجح في اختبار تصديق الرؤيا بذبح ابنه الوحيد حينها اسماعيل

    ردحذف
  19. الجدل في هذا الموضوع عقيم . الاولى ان نصلح من حال امتنا وان نغرس فيهم فضائل الاخلاق والجدال في الامور الغيبيه يزيد من تشتت الشباب وفقدانهم للهويه .. اتمنى ان تكون الابحاث والافكار لها هدف وتصحيح له مغزي وفائده

    ردحذف
  20. غير مهم من هو الذبيح .و لو كان مهمّا لذكر الله اسمه صراحة..المهم هو طاعة الله و الصبر عليهاو هذه هي العبرة من القصة.

    ردحذف
  21. بالنسبة لسورة الصافات لا تتبع اسلوب الاجتزاء فعليك اكمال الايات باكملها حتى تتضح الصورة لك عن من يتحدث الله في مسالة الذبح..... ستلاحظ انه وردت بشارتين الاولى بخصوص الذبيح والثانية بخصوص اسحاق فلو كنت قرات الاية جديدا واكملتها لكان وضحت الصورة بأن الذبيح غير اسحق ..

    فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلامٍ حَلِيمٍ
    فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ
    فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ
    وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ
    قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ
    إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاء الْمُبِينُ
    وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
    وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ
    سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ
    كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ
    إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ
    وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ

    ردحذف
  22. الامر بسيط ووااضح ولا يحتاج بحث فالايات تذكر ان الله بشر ابراهيم باسحاق ومن وراء اسحاق يعقوب فى نفس البشرى فكيف يستقيم ان يبشره الله تعالى باسحاق ويعده بولد له يعقوب ثم يأمره بذبح اسحاق وهو فتى لم يتزوج او ينجب بعد

    ردحذف
  23. بسم الله الرحمن الرحيم - و به نستعين و الصلاة و السلام على نبينا اشرف المرسلين و خاتم النبيين - و بعد
    بداية لقد قرأت كل ما كتب في هذه المدونة اكثر من مرة و اعجبني الكثير مما قرأت فيها و انا من اشد المحبين للفكر الحر و المتمدن و لكن الفكر العاقل المحايد الذي يقرأ و يبحث و يفند و يسأل و ليس الفكر المنحاز و المتشبع بفكرة ما و يحاول ان يلصقها على كل الامور التي يفكر بها و ان يخرجها مصبوغة بهذه الفكرة - المهم حتى لا اطيل عليكم
    تعليقي على هذا الموضوع
    كل الشكر لكاتب هذا المقال و كل الاحترام و التحية
    الكاتب الموقر اعمل عقله في فهم الموضوع و هذا من حقه و من حقه ايضا ان يسأل اية اسئلة مهما كانت مبهمة او غير مفهومة للأخرين - و من حقه ان يتدبر كل حرف في القرآن و ان يسأل عنه و هذا من جوهر الاسلام العظيم - حيث ان الله سبحانه و تعالى يريد ان بعبده على فهم و دراية و ليس على عادات و تقاليد و مسلمين بالميلاد و هذا الأمر الكلام فيه يطول - و لكن بالنسبة لموضوع الذبيح فأقول و بالله التوفيق ( و ذلك من المصادر المعتبرة مثل القرآن و التوراة الحالية و التفاسير و خلافه )
    كان عند اليهود ما يسمى بالبكورية اي الابن البكر و هو الذي يحظى بالنصيب الأكبر و الاقوى من الأب - و مذكور في التوراة كيف ان سارة تحايلت على ابراهيم لنزع البكورية عن اسماعيل ابن هاجر الجارية و اعطائها لابنها اسحق و ذلك بإلباسة صوف الغنم و تقديمه للطعام لأبيه ابراهيم و اخذ البركة منه بالبكورية ( و هذا مذكور نصا و تفصيلا في التوراة و يمكن للجميع الرجوع اليه - اي ان الكلام ليس من عندي )
    و مذكور ايضا في التوراة ان سارة ارادت ان يكون لزوجها ولد و هي عاقر و عجوز فطلبت منه ان يدخل على جاريتها هاجر و ينجب منها - و انها لما رأيت هاجر قد حبلت و ان ابراهيم فرح بها حقدت سارة على هاجر و امرات ابراهيم ان ينفيها مع ولدها لمكان بعيد عنها - ثم بعد ذلك جاءت البشرى لسارة بإسحاق ( و هذا مختصر لما ورد في التوراة)
    و بمااننا في نقاش حر مفتوح متمدن نسأل :
    1- اذا كان اسحاق هو الابن البكر فعلا لابراهيم و سيرث اباه بحق البكورية - فلماذا تحايلت سارة لنزع هذا الحق من اسماعيل و اعطاءه لابنها اسحاق الذي هو احق به بالفعل ؟
    2- اذا كانت سارة حقدت على هاجر عندما حبلت من ابراهيم و هي ما تزال غير ذلك - ثم بعد ذلك حبلت هي الاخرى - فمن منهما ( هاجر و سارة ) التي ستضع مولودها الاول و ذلك بحساب عامل الزمن الذي لا يمكن تغييره ؟
    3- بحساب معامل زمن الحمل و من ستضع اولا منهما هاجر ام سارة - فإبن من فيهما سيكون بكر ابراهيم و يكون صاحب حق البكورية ( اسماعيل ابن هاجر - ام اسحاق ابن سارة)؟
    4- لم تذكر التوراة ان التضحية بذبح ابراهيم لابنه ان هذا الابن كان و حيدا ( التضحية بالابن البكر الوحيد هي معتقد نصراني ) - فمن اين جائت فكرة ان ابراهيم سيضحي بإبنه البكر الوحيد ؟
    5- لم يذكر القرآن ايضا ان ابراهيم عندما قام بذبح ابنه ان ابراهيم لم يكن عنده غير هذا الابن - بل ان القرآن وضح ان ابراهيم كان لديه ابناء اخرون
    6- ذكر القرآن لهذه الحادثة شديد العظمة حيث ما يلي :
    أ- ابراهيم متزوج من سارة و هو شيخ كبير و هي عجوز و بدون اية ابناء
    ب- ابراهيم يأخذ زوجته الثانية هاجر و ابنها بوادي غير ذي زرع و لا ماء عن بيت الله المحرم و يرجع لسارة
    ج- يرفع ابراهيم وابنه ( ابن هاجر ) قواعد البيت الحرام في مكان اخر غير مكان سارة و ابناءها
    د- القرآن قال ( و لما بلغ معه السعي ) السعي هنا لا تفسر بالمشي ( اي بداية المشي عند الاطفال ) بل تفسر بمعنى السعي حول البيت الذي اقام ابراهيم و ابنه قواعده - لان القرآن قال بعدها ان ابراهيم قال لابنه انه يراه انه يذبحه - اذن كان ابنه عاقلا كبيرا فاهما للكلام و خاصة مثل هذا الكلام الذي يقول ان اباه يريد ان يقتله

    اذن : سارة تحقد على هاجر و ابنها و تطلب من ابراهيم نفيها في مكان قاس قاحل لا زرع و لا ماء به الوحوش و قطاع الطريق و خلافه من الاخطار المحدقة بالرجال الاقوياء و ليس بإمرأة ضعيفة و طفل صغير - فلماذا طلبت سارة هذا الطلب الغير مبرر انسانيا
    بمعنى أخر : هل طلبت سارة هذا الطلب من ابراهيم لانها ارادت ان تتخلص من هاجر و ابنها ( صاحب حق البكورية ) و بدلا من ان تقتل الطفل و امه ارادت ان تتكفل الطبيعة القاسية بذلك بكل خبث و دهاء ؟
    انا لا اؤمن بهذا نهائيا و ذلك لأن سارة سيدة عظيمة و هي زوجة نبي عظيم و اذا كانت الغيرة اخذت منها فأرادت من ابراهيم ابعادهم فقط عن مكان اقامتها

    و حتى لا اطيل و تتشابك الامور
    من هو الذبيح ؟
    1- الذبيح هو الابن البكر لابراهيم
    2- الذبيح هو من اقام قواعد البيت مه ابيه ابراهيم
    3- الذبيح هو من بلغ السعى مع ابيه ابراهيم

    فمن يا ترى تنطبق عليه هذه الشروط الثلاية ( اسماعيل ام اسحاق ) ؟
    اترك لكم الحكم
    و لكم منى افضل التمنيات

    ردحذف
    الردود
    1. كلامك هذا فيه مأخذ هي :
      أولا : القصة التي ذكرتها في أخد البكورية قد اختلطت عليك عهي ليس قطعا قصة إبراهيم بل هي قسة اسحاق مع ولديه "عيصو" و "يعقوب" وكان عيصو هو الابن البكر، هذا ما ذكر في العهد القديم (أظن سفر التتكوين) فإذن مابنيت عليه براهينك لا يقوم حجة.
      ثانيا : قلت "ابراهيم متزوج من سارة و هو شيخ كبير و هي عجوز و بدون اية ابناء" وهذا مما لا دليل عليه، وهو كون إبراهيم بدون أية (كذا) أبناء، وهذا لم يرد قطعا.

      فائده بليغة في التفسير : في جميع الآياء التي ذكر فيها التبشير بإسحاق، وصف بكونه غلاما "عليما" : "فبشرناه بغلام عليم"
      باستثناء هذه الآية الوحيدة التي ذكر فيها الذبح، وصفه الله بقوله : "فبشرناه بغلام حليم" مما يدل علي أن الغلامين مختلفان.

      وعلى كل حال فالنبي صلى الله عليه وسلم قد صرح بهذا في الحديث الصحيح فلا مجال لتكذيبه الا بتكذيب رسالة الإسلام، وهذا ما يقصده الطاعنون في هذه القصة.

      حذف

  24. فائده بليغة في التفسير : في جميع الآيات التي ذكر فيها التبشير بإسحاق، وصف بكونه غلاما "عليما" : "فبشرناه بغلام عليم".

    باستثناء هذه الآية الوحيدة التي ذكر فيها الذبح، وصفه الله بقوله : "فبشرناه بغلام حليم" مما يدل علي أن الغلامين مختلفان.

    وعلى كل حال فالنبي صلى الله عليه وسلم قد صرح بهذا في الحديث الصحيح فلا مجال لتكذيبه الا بتكذيب رسالة الإسلام، وهذا ما يقصده الطاعنون في هذه القصة.

    ردحذف
  25. فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ

    وَهَذَا الْغُلَام هُوَ إِسْمَاعِيل عَلَيْهِ السَّلَام فَإِنَّهُ أَوَّل وَلَد بُشِّرَ بِهِ إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام وَهُوَ أَكْبَر مِنْ إِسْحَاق بِاتِّفَاقِ الْمُسْلِمِينَ وَأَهْل الْكِتَاب بَلْ فِي نَصّ كِتَابهمْ أَنَّ إِسْمَاعِيل عَلَيْهِ السَّلَام وُلِدَ وَلِإِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلَام سِتٌّ وَثَمَانُونَ سَنَةً وَوُلِدَ إِسْحَاق وَعُمْر إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام تِسْع وَتِسْعُونَ سَنَةً وَعِنْدهمْ أَنَّ اللَّه تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَمَرَ إِبْرَاهِيم أَنْ يَذْبَحَ اِبْنه وَحِيده وَفِي نُسْخَة أُخْرَى بَكْرَهُ فَأَقْحَمُوا هَهُنَا كَذِبًا وَبُهْتَانًا إِسْحَاق وَلَا يَجُوز هَذَا لِأَنَّهُ مُخَالِف لِنَصِّ كِتَابهمْ وَإِنَّمَا أَقْحَمُوا إِسْحَاق لِأَنَّهُ أَبُوهُمْ وَإِسْمَاعِيل أَبُو الْعَرَب فَحَسَدُوهُمْ فَزَادُوا ذَلِكَ وَحَرَّفُوا وَحِيدك بِمَعْنَى الَّذِي لَيْسَ عِنْدك غَيْره فَإِنَّ إِسْمَاعِيل كَانَ ذَهَبَ بِهِ وَبِأُمِّهِ إِلَى مَكَّة وَهُوَ تَأْوِيل وَتَحْرِيف بَاطِل فَإِنَّهُ لَا يُقَال وَحِيدك إِلَّا لِمَنْ لَيْسَ لَهُ غَيْره وَأَيْضًا فَإِنَّ أَوَّل وُلِدَ لَهُ مَعَزَّةٌ مَا لَيْسَ لِمَنْ بَعْدَهُ مِنْ الْأَوْلَاد فَالْأَمْر بِذَبْحِهِ أَبْلَغُ فِي الِابْتِلَاء وَالِاخْتِبَار وَقَدْ ذَهَبَ جَمَاعَة مِنْ أَهْل الْعِلْم إِلَى أَنَّ الذَّبِيح هُوَ إِسْحَاق وَحُكِيَ ذَلِكَ عَنْ طَائِفَة مِنْ السَّلَف حَتَّى نُقِلَ عَنْ بَعْض الصَّحَابَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ أَيْضًا وَلَيْسَ ذَلِكَ فِي كِتَاب وَلَا سُنَّة وَمَا أَظُنّ ذَلِكَ تُلُقِّيَ إِلَّا عَنْ أَحْبَار أَهْل الْكِتَاب وَأُخِذَ ذَلِكَ مُسَلَّمًا مِنْ غَيْر حُجَّة وَهَذَا كِتَاب اللَّه شَاهِد وَمُرْشِد إِلَى أَنَّهُ إِسْمَاعِيل فَإِنَّهُ ذَكَرَ الْبِشَارَة بِغُلَامٍ حَلِيم وَذَكَرَ أَنَّهُ الذَّبِيح ثُمَّ قَالَ بَعْد ذَلِكَ " وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ " وَلَمَّا بَشَّرَتْ الْمَلَائِكَة إِبْرَاهِيم بِإِسْحَاقَ قَالُوا " إِنَّا نُبَشِّرك بِغُلَامٍ عَلِيم " . وَقَالَ تَعَالَى " فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاء إِسْحَاق يَعْقُوب " أَيْ يُولَد لَهُ فِي حَيَاتهمَا وَلَد يُسَمَّى يَعْقُوب فَيَكُون مِنْ ذُرِّيَّته عَقِب وَنَسْل وَقَدْ قَدَّمْنَا هُنَاكَ أَنَّهُ لَا يَجُوز بَعْد هَذَا أَنْ يُؤْمَر بِذَبْحِهِ وَهُوَ صَغِير لِأَنَّ اللَّه تَعَالَى قَدْ وَعَدَهُمَا بِأَنَّهُ سَيُعْقِبُ وَيَكُون لَهُ نَسْل فَكَيْفَ يُمْكِن بَعْد هَذَا أَنْ يُؤْمَر بِذَبْحِهِ صَغِيرًا وَإِسْمَاعِيل وُصِفَ هَهُنَا بِالْحَلِيمِ لِأَنَّهُ مُنَاسِب لِهَذَا الْمَقَام .

    ردحذف
  26. وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (112)[عدل]

    وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ

    قَوْله تَعَالَى " وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ " لَمَّا تَقَدَّمَتْ الْبِشَارَة بِالذَّبِيحِ وَهُوَ إِسْمَاعِيل عُطِفَ بِذِكْرِ الْبِشَارَة بِأَخِيهِ إِسْحَاق وَقَدْ ذُكِرَتْ فِي سُورَتَيْ هُود وَالْحِجْر قَوْله تَعَالَى " نَبِيًّا " حَال مُقَدَّرَة أَيْ سَيَصِيرُ مِنْهُ نَبِيٌّ صَالِح . وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنِي يَعْقُوب حَدَّثَنَا اِبْن عُلَيَّة عَنْ دَاوُد عَنْ عِكْرِمَة قَالَ : قَالَ اِبْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا الذَّبِيح إِسْحَاق قَالَ وَقَوْله تَعَالَى " وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ " قَالَ بُشِّرَ بِنُبُوَّتِهِ - قَالَ - وَقَوْله تَعَالَى " وَوَهَبْنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُون نَبِيًّا " قَالَ كَانَ هَارُون أَكْبَر مِنْ مُوسَى وَلَكِنْ أَرَادَ وَهَبَ لَهُ نُبُوَّته وَحَدَّثَنَا اِبْن عَبْد الْأَعْلَى حَدَّثَنَا الْمُعْتَمِر بْن سُلَيْمَان قَالَ سَمِعْت دَاوُد يُحَدِّث عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا فِي هَذِهِ الْآيَة " وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ " قَالَ إِنَّمَا بُشِّرَ بِهِ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ قَالَ إِنَّمَا بُشِّرَ بِهِ نَبِيًّا حِين فَدَاهُ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ مِنْ الذَّبْح وَلَمْ تَكُنْ الْبِشَارَة بِالنُّبُوَّةِ عِنْد مَوْلِده . وَقَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم حَدَّثَنَا أَبِي حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْم حَدَّثَنَا سُفْيَان الثَّوْرِيّ عَنْ دَاوُد عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس " وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ " قَالَ بُشِّرَ بِهِ حِين وُلِدَ وَحِين نُبِّئَ وَقَالَ سَعِيد بْن أَبِي عَرُوبَة عَنْ قَتَادَة فِي قَوْله تَعَالَى " وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنْ الصَّالِحِينَ " قَالَ بَعْدَمَا كَانَ مِنْ أَمْره لَمَّا جَادَ اللَّه تَعَالَى بِنَفْسِهِ وَقَالَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ " وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاق " .

    ردحذف
  27. الموقع ده وراه التبشير الصليبي والماسون واليهودية والسي آي إيه ومخابرات جزر القمر والجستابو .. يمكن صح .. لكن المهم الرد على الكلام ووفركشة حججهم ومنافسة أدلتهم .. والسلام عليكم

    ردحذف
  28. لا ادري كيف تدعي يا صاحب المقال بان الذبيح هو اسحق وليس اسماعيل وامامك التوراة تثبت العديد من الآيات فيها ان اسماعيل هو المقصود بالذبح وليس اسحاق لان التوراة تذكر ان الب قال لا براهيم " خذ ابنك الوحيد " والوحيد كان اسماعيل ولم يكن اسحاق قد ولد بعد وكذلك قصة طلب سارة من ابراهيم ان يتزوج جاريته هاجر لتنجب له الابن وهذا ما حصل وعندما انجبت له اسماعيل طلبت منه ان يأخذ هاجر وابنها اسماعيل وكان عمره 16 سنة ويرحل بهما بعيدا عنها الى بئر السبع والثابت في التوراة ان اسحق ولد لإبراهيم بعد ان بلغ اسماعيل من العمر 16 سنة وتذكر التوراة ايضا انه اخذ ابنه البك فكيف يكون اسحق ابنه البكر والفاق الزمني بينه وبينه اسماعيل 16 سنة ؟ حام عليك التدجيل على الناس ولعل الدافع في ذلك اما ان يكون انتماؤك للفكر المتصهين او انك قبضت مبلغا لا باس به لتكتب هذا المقال وتدلس فيه على الناس وتقلب الحقائق

    ردحذف