السبت، 15 مايو، 2010

الناسخ والمنسوخ

من أهم القضايا الفقهية في الإسلام قضية الناسخ والمنسوخ ‫، لأن القول بالنسخ في القرأن من عدمه يغير معاني القرأن تغييراً مباشراً ‫، وذلك قطعاً فيه ما فيه من الإشكالات.‫ ولمن لا يعرف ‫، النسخ هو الإلغاء ‫، أي أن بعض أيات القرأن تَنْسَخْ أي تلغي أحكام أيات سابقة لها في ترتيب النزول‫.‫ بل قد وصلوا إلي حد القول أن الأحاديث أيضاً تنسخ ‫، ليس فقط بعضها البعض ولكن قد تنسخ ايات من القرأن ذاته‫.‫

والنسخ أنواع ‫، هناك من الأيات القرأنية ما نُسِخَ حُكمه مع بقاء منطوقه‫.‫ مثال ذلك ‫، عند من يقولون بهذا ‫، الأية الكريمة في سورة البقرة

‫‫{ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا ‫}

التي نسختها ‫، في قولهم ‫، أية سورة المائدة

‫{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ }

النوع الثاني هو ما نسخ منطوقه ‫، أي رُفِعَ من القرأن بالكامل ‫، ولكن بقي حكمه‫.‫ مثال ذلك حد الرجم للزاني المحصن والزانية المحصنة‫.‫ قيل انه كان أية قرأنية ثم رفعها الله نُطْقاّ ولكن بقيت حُكماً‫.‫

النوع الثالث هو ما نُسِخَ قولاً وحُكْماً وبالطبع لم يرد لنا منه شيئاّ‫.‫

من الأنواع الأخري نسخ الحديث لأيات القرأن ومثال ذلك زواج المتعة‫‫.‫

وتتعدد طرق النسخ وتزيد ‫، وقد وضع لها علماء السنة ضوابط وأصول‫.‫ وإختلفوا في عدد الأيات المنسوخة فمنهم من قال انها معدودة ومنهم من زاد ‫، حتي قيل أن أكثر من نصف أحكام القرأن منسوخة بل أن هناك من قال أن أية واحدة قد تنسخ أيات عدة‫.‫ علي سبيل المثال قيل أن بعضاً من أيات سورة التوبة ‫(‫المسماة أيضا سورة براءة‫)‫ المسماة خطأً بأيات السيف قد نسخت وحدها كل ايات محبة الأخر في القرأن ‫، بدعوي أنها نزلت في أخر الدعوة بعد أن قويت شوكة المسلمين وصارت لهم قوةً وهيبة ولم يعودوا بحاجة إلي ‫"‫تملق‫"‫ الأخرين‫.‫ وللقاريء المدقق أن يري خطورة هذا الرأي‫ ومدي تأثيره علي الفكر المتطرف الذي يُحَلِّل ذبح الأبرياء بإسم الدين‫.‫

فكر الناسخ والمنسوخ هو إذاً جد خطير‫.‫ ونحمد الله إذ نحمده علي أن بيننا ‫، وكان بيننا ‫، من العلماء الكبار من رفضوا هذا الفكر قلباً وقالباً ‫، نذكر منهم علي سبيل المثال لا الحصر الأستاذ الإمام محمد عبده وغيره الكثيرون‫.‫ وقد كتب حول هذا الموضوع عدد ليس بالقليل من العلماء والمفكرين ‫، مابين مؤيد ورافض ومُخَفِف‫.‫ فلن نتطرق إذاً إلي التفصيل في ذلك ‫، ولمن يريد أن يستزيد فإن من المصادر بالمكتبات والإنترنت ما يكفي‫.‫ هناك مثلاً هذا المقال الذي يشرح موضوع النسخ بإستفاضة.‫

نقول لن نتطرق إلي التفاصيل فإن ذلك مما يفتح أبواب وأبواب في تفسير القرأن وفهم أياته ‫، بل رأينا فقط أن ندرج هنا موقفنا من هذا الموضوع‫.

هناك تدرج في أحكام القرأن ولا شك‫.‫ ولكن التدرج لا يعني بالضرورة الإلغاء التام لنص أية من أيات التنزيل الحكيم‫.‫ فإذا نظرنا إلي الأية السابق ذكرها

{ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا ‫}

نزلت في وقتٍ لم تكن الخمر قد حرمت بعد ‫، وربما كان ذلك في طور إعداد المؤمنين الأوائل للتحريم ‫، ولكن هل معني ذلك أنها نُسِخَت بالكامل‫؟ أولاً هذه الأية ليست حكماً شرعياً ولكنها إقراراً لواقع‫ ‫، ألا وهو أن كلاً من الخمر والميسر لهم منافع وأثام والثانية أكبر من الأولي‫.‫ فكيف يتغير هذا الواقع أو يُلغي‫؟ تماماً كما نري أية

‫{ لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ‫}

وهي حكماً شرعياً واضحاً‫.‫ يقول دعاة النسخ أن هذه الأية تحلل الخمر فهي إذا منسوخة‫.‫ ولكن القاريء المدقق ‫، الغير متأثر بالمرويات ‫، يري جلياً أن هذه الأية لا تحلل شرب الخمر‫ بل تضع قاعدة هامة‫: أن الصلاة لا تجوز إن كان الإنسان لا يعي ما يقول ‫، وهو معني السكر‫.‫ قد يكون ذلك بسبب شرب الخمر أو غيره‫.‫ ولكن ألا يعني ذلك موافقة ضمنية علي شرب الخمر‫؟ بالطبع لا‫.‫ فشرب الخمر حرام بنص القرأن ولكن هل لا تجوز الصلاة علي شارب الخمر‫؟ هل من يشرب الخمر ‫، وهو حرام ‫، لا يستطيع الصلاة‫؟ الأية تقول أنه يستطيع بشرط أن يكون واعياً لما يقول ‫، والأفضل طبعاً ترك شرب الخمر بالكامل‫.‫ وقد تقدم بعض المفكرين بأن معني السكر هنا أشمل وأعم من مجرد السكر الناتج عن تناول المحرمات ‫، فالسكر ‫، لغةً ‫، هو إنعدام الوعي الذي قد يكون من مرض أو حتي من تعبٍ وإرهاق علاجه النوم‫.‫ ولكن ليس هذا موضوعنا ‫، النقطة أن الأية لم تنسخ ولا يزال حكمها واقعاً‫.‫

نقول هنا أنه قياساً علي ذلك فإن كل أيات القرأن غير منسوخة حتي وإن بدا تناقضاً ظاهرياً بينها.‫ من الممكن ‫، وقد قام بذلك البعض غير القليل من العلماء ‫، أن يجد الإنسان تفسيراً منطقياً مطابقاً لباقي القرأن لكل من أيات القرأن بلا تناقض!‏ لأن الله لا يغير رأيه ولا يناقض نفسه ومن غير المنطقي ‫، بل والمنافي تماماً للقدرة الإلهية المطلقة والعياذ بالله ‫، أن نقول أن إلهنا العظيم خالق كل شيء قد تنزل من عليائه وأرسل لنا رسالةً قيمةً أكثر من نصفها مُلغي!‏ ما هي الحكمة من ذلك‫؟

ما هو أصل الناسخ والمنسوخ إذاً‫؟

هو إبتداع من بعض العلماء الأوائل ‫(‫وبعض الصحابة طبقاً للمرويات ‫، إن صدقت‫)‫ أتوا به حين ظنوا وجود تناقضاً وتضارباً بين بعض أيات القرأن بعضها البعض ‫، فتفتق ذهنهم عن فكرة النسخ إنقاذاً لما رأوه إشكالية في القرأن ‫، في حين أن الإشكالية هي في فهمهم هم للقرأن‫.‫

ماذا عن أية سورة البقرة‫:

‫{ ما نَنْسَخُ مِن أيةٍ أو نُنْسِهَا نأتِ بخيرٍ مِنها أو مثلها الم تعلم أن الله علي كل شي قدير ‫}

الا تثبت هذه الأية وجود النسخ‫؟

تعود المشكلة إلي الخلط في فهم كلمة ‫"‫أية‫"‫‫ ذاتها.‫ الأصل اللغوي هو أن ‫"‫الأية‫"‫ هي من علامات الله ومُعْجِز خَلْقِه‫.‫ ولا شك أن نصوص القرأن لهي كذلك لذلك سميت ‫"‫أيات‫‫"‫.‫ ولكن القرأن نفسه يورد معاني أخري عديدة لكلمة أية ‫، منها مثلاً‫:

المعجزة
كقوله تعالى : ‫{ سل بني إسرئيل كم آتيناهم من آية بينة ‫}
العلامة
كقوله تعالى : ‫{ إن آية ملكـه أن يأتيكم التابوت ‫}
العبرة 
كقوله تعالى : ‫{ إن في ذلك لآية ‫.‫‫.‫‫.‫ ‫‫}
الدليل
كقوله تعالى : ‫{ ومن آياته خلق السموات والأرض ‫}

وكلها معاني قائمة علي المعني اللغوي الأصلي‫.‫ نقول أن المعني العام للكلمة أيضاً ينطبق علي الكتب والشرائع التي سبقت القرأن لأنها من أيات الله ‫، وهذا هو المعني في أية سورة البقرة حيث أن سياق السورة كلها يتحدث تحديداً عن اليهود وشريعتهم ولم يرد حول هذه الأية أي ذكر للقرأن نفسه أو نصوصه‫.‫ من هنا يصبح تفسير كلمة ‫"‫أية‫"‫ في هذا السياق علي أنها نص من نصوص القرأن إقحاماً علي المعني ما ليس به ‫، ولكن المعني الواضح في السياق هو أن القرأن نفسه ناسخ للكتب والشرائع السابقة ‫، خاصة أنه ‫، جل وعلي ‫، قال أيضا ‫"‫نُنسها‫"‫ ومن المعروف أن هناك من الشرائع والكتب السماوية ما نُسيَ ولم يصلنا منه شيئا ‫، كصحف إبراهيم مثلاً‫.‫ وقال أيضاً ‫"‫نأتي بخير منها أو مثلها‫"‫ ‫، وذلك ملائم للمعني حيث أن من المنطقي أن تكون الشريعة اللاحقة مصححة ومهيمنة علي ما سبقتها ‫، لا لأن الله يغير رأيه أو يحسن عمله ‫، سبحانه ‫، ولكن لأن الإنسان يتقدم في فكره ويتطور إلي الأفضل بمرور الزمن ‫، وهو العلة في تعدد الشرائع من الأصل‫.‫

كما قلنا ‫، قال بإنكار النسخ ‫، وهو موقفنا ‫، أكثر من واحد من العلماء والمفكرون ‫، ولذا هو ليس رأياً جديداً ‫، إنما أردنا فقط تثبيته هنا ‫، بإختصار ‫، حتي يتضح لقارئنا موقفنا من هذا‫.‫

اللهم أرنا الحق حقاً وأرزقنا إتباعه ‫، وأرنا الباطل باطلاً وأرزقنا إجتنابه

هناك 26 تعليقًا:

  1. ايمن الجوهرى15 مايو، 2010 4:04 م

    متفق بالمجمل على المقال و ان كنت اشعر و ممكن ان اكون مخطىء ان يماثل تماما مااستفاض بة عدنان الرفاعى فى المعجزة الكبرى الى درجة سياق الكلام نفسة و الذى اخالف او لا اتفهم جزء منة و هو اصرارعدنان الرفاعى مثل كاتب المقال على تحريم الخمر بالمطلق و انا بالتاكيد متفق ان عدم الاقتراب فى االصلاة فى حالى سكر لا تبيح الخمر و لكن من ناحة اخرى اجد كلمة الاجتناب و كلمة منتهون لا تجزم بالتحريم و لاسيما ان بة منافع ولو قليلة وايضا اجد هناك فرق بين مدلول الصلاة و مدلول اقامة الصلاة فاعتقد و متفق مع د/شحرور ان اقامة الصلاة تشمل اقامة الشعائر الخمس و انما الصلاة تشير الى التواصل مثل الادعية او الحوار الايمانى الروحى و تشمل اى تواصل مع الخالق حتى اذا كان بلا طقوس و اعتقادى انا انها تشمل ايضا اقامة الصلاة الخمس اذا كلمة اجتناب و التى لا تشير بالقطعية اعتقادى انة بسب فؤائدة مثل العمليات الجراحية و كمسكن للالام او بسب ظروف مناخية صعبة كالشتاء القارس و مايتبعة من الامور الحياتية المحتمة كالخروج للعمل او الخروج للامور المهمة او عند العلاج او عند الاضطرار او غيرها مثل ايضا ان اجلس فى مطعم فى بلاد لاتحرمة لذلك كلمة اجتناب تشير و اعتقد و لا اجزم و انما فقط خواطر تشير الى محاول تجنب الشرب و التحزيز من الوصول للسكر لان التواصل لن يكون قائم الا شكلا و ليس مضمونا وكذلك منتهون و ليس ممتنعون عموما كما قلت ان عدنان الرفاعى استفاض فى الناسخ والمنسوخ و لكنى فقط ماذلت متحيرا فى موضوع تحريم الخمر بالمطلق و مقتنع من ناحية اخرى ان منمكن ان الظروف تشمل حالة ضعف تصيب الانسان مثل حالة الضيق الشديد و التى فى بعض الاحيان شرب الخمر يقلل من ظغوطها لذلك حزر الله من التمادى فى الاستسلام و لكنى اكرر غير متاكد و لا مجزم بما اقولة و لكنى فقط متحير
    تحياتى ايمن الجوهرى

    ردحذف
  2. أهلاً أيمن
    لم أقرأ للأستاذ عدنان الرفاعي حول هذا الموضوع ‫، ولكن يسعدني أن يكون هناك تشابهاً في الأراء إلي هذا الحد ‫، فعدنان العفاعي مفكر من طراز راق‫.‫
    أما بالنسبة للخمر فلم يكن ذلك إلا مجرد مثال علي الناسخ والمنسوخ والأمثلة كثيرة‫.‫ حرمانية الخمر من عدمها لا تؤثر في موضوعنا‫.‫ أنا أري أن ‫"‫فإجتنبوه‫"‫ أقوي في المعني من مجرد ‫"‫لا تشربوه‫"‫ كما أنها تغطي أشياء أخري مثل المخدرات وكل ما يسكر وليس فقط الخمر بمعناه المعتاد‫.‫
    يسعدني لو سيادتك أردت نشر مقالاً حول هذا الموضوع أو غيره هنا‫.‫
    مشرفنا دائماً رغم قلة زيارتك ‫:-‫)‫

    ردحذف
  3. تحياتى أستاذ سا نب

    أشكرك على المقال ولكن عندى بعض الإستفهامات أرجوا أن اجد لها إجابات عند حضرتك مقنعة

    تقول ان القرآن نفسه ناسخ للكتب التى قبله

    فكيف تقبل فكرة النسخ للكتب السابقة ولا تقبل النسخ داخل القرآن نفسه ؟!

    كذلك كلمة " ننسيها " تعنى ان الله أنسى نبيه محمد بعض الآيات أو بعض المعجزات ولكنها لا تعنى أبدا كتب سابقة مثل صحف إبراهيم

    ولكن هنا اعترض على المنطق الإلهى لماذا ينسى الله رسوله آيات أو معجزات أو كتب سابقة !

    المفروض العكس هو ما يحدث اى إذا نسى الرسول فإن الله يذكره كده يبقى المنطق الإلهى مقبول وليس العكس

    وكنت عايز أسأل حضرتك هل هناك من العلماء المسلمين القدامى ممن أنكروا النسخ قبل الشيخ محمد عبده أم لا

    أخيرا بالنسبة لموضوع الخمر قرأت ما معناه أن الخمر ليس محرم فلو أراد الله تحريمه لكان حرمه بنفس اللفظ مثل تحريم الميتة الخنزير تحريم مباشر وعليه فإن السكر هو المحرم وليس شرب الخمر للأسف لا أتذكر الأسماء فلن أستطيع إفادتك بمن قائل هذا الكلام

    ردحذف
  4. هذا جيد و متفقة معك

    اتمنى ان تكتب فى موضوع تعدد الزوجات...انا مقتنعه بالتفسير الذى استندت له تونس فى منع التعدد و هو ان شرطه العدل ليس فقط فى المال بل المشاعر و الكلام و التفكير و كل شىء و هو مستحيل

    ردحذف
  5. Tears
    بخصوص تعدد الزوجات فسأكتب فيه مقالاً إن شاء الله ، لكن ملخص القول فيه هو أن الناس لا تقرأ الأيات كاملة (كالعادة) ، الأية تقرن تعدد الزوجات بشرط هام جداً وهو القسط بين اليتامي (الأية 4 في سورة النساء).‫

    أستاذ فنجري
    رداً علي كلامك:

    *********************
    تقول ان القرآن نفسه ناسخ للكتب التى قبله
    فكيف تقبل فكرة النسخ للكتب السابقة ولا تقبل النسخ داخل القرآن نفسه ؟!
    *********************
    لأن الأدلة علي الأولي كثيرة ومتعددة والأدلة علي الثانية ضعيفة جداً. كل ما إستند إليه الفقهاء في موضوع النسخ هو التعارض الظاهري بين بعض أيات القرأن. إذا زال التعارض زالت المشكلة أصلاً. لاحظ أيضاً أن نسخ كل شريعة لما قبلها منطقياً وملائماً لتطور البشرية ولكن نسخ أيات كتاب واحد لبعضها البعض لا يليق بالخالق.‫

    *************************
    كذلك كلمة " ننسيها " تعنى ان الله أنسى نبيه محمد بعض الآيات أو بعض المعجزات ولكنها لا تعنى أبدا كتب سابقة مثل صحف إبراهيم
    ************************
    وماهو دليلك علي هذا؟ سياق الأية في سورة البقرة لا يأتي بأي ذكر للقرأن وأياته ، السياق عن اليهود وشرائعهم.‫

    *********************
    ولكن هنا اعترض على المنطق الإلهى لماذا ينسى الله رسوله آيات أو معجزات أو كتب سابقة !
    *********************
    لإنتفاء الحاجة إليها بتطور البشرية ، ولكننا لا نستطيع أن نقطع بالسبب لأننا لا نعرف ما كان بداخل هذه الشرائع ولذلك هذا سؤال معلق لا إجابة له

    ***************
    وكنت عايز أسأل حضرتك هل هناك من العلماء المسلمين القدامى ممن أنكروا النسخ قبل الشيخ محمد عبده أم لا
    **************
    كتير جداً ، منهم
    الشيخ محمد الغزالي رحمه الله.
    الشيخ الفقيه المؤرخ الأستاذ محمد الخضري
    الإمام محمد عبده رحمه الله.
    و تلميذه الشيخ محمد رشيد رضا
    الشيخ عبد المتعال الجبري رحمه الله.
    و أبو مسلم الأصفهاني.

    ********************
    أخيرا بالنسبة لموضوع الخمر قرأت ما معناه أن
    ********************
    الأية تقول:
    يا ايها الذين امنوا إنما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون

    في نظري الإجتناب أقوي من التحريم لأنه يوحي أن ليس الشرب فقط محرم ولكن بيعها وشراءها والجلوس مع من يشربها وما إلي ذلك ، وهو أقوي من مجرد "لاتشربوها". كذلك يغطي المعني كل ما يخمر العقل مثل المخدرات وخلافه
    علي العموم حتي موضوع الخمر إختلفوا فيه . الإمام أبو حنيفة شخصياً قال بتحليل بعض أنواع الخمور

    تحياتي إليك

    ردحذف
  6. انا رجعت للسيت الموضوع و ليا تعليق بسيط ان السيت نفسه في كلام لا يصح كوجود اخطاء في القران
    فرجاء خاص اعتمدوا علي مواقع محترمة و لا تشكك في القران

    http://www.thequran.com/Errors.aspx?t=1&ert=1,2,3,4,5,6,7

    ردحذف
  7. ايمن الجوهرى16 مايو، 2010 1:29 م

    تريد ان تطلع على الغيب فى خطوطة العريضة و ماسيحدث فى الدنيا من احداث سواء على البشر او ماحول البشر او ماانشؤة و ماجنوة من ثمار نتاج حصادهم فى زرع الدنيا انظر الى قريب لديكقبل ما يموت و مابة و مايملكة و ما يتحكم بة ثم انظر الية بعد موتة وهو محاط بحفنة تراب وهو عارى لايلفة الا قماش عرضة و طولة مترا مربع

    هذا ماسيحدث فى الدنيا ستكون حفنة تراب و كل ماحاولك وماوصلنا الية سيكون بمثابة التراب الذى سنلتحف جميعا بة

    هذا هو شريط الفيديو الذى نعيشة و لنا دور فية جميعا و لكن يصور المراحل العقلية التى واجهت ابن ادم منذ نشئتة الاولى الى نهايته البشرية

    لكى تشعر و تستشعر كل ما تقراءة حيا امامك و ليتدبر المتدبرين و يتعلم من يريد ان يتعلم و يفهم من يريد ان يفهم نظريا واعاشة فعلية

    وكانت شرائع موسى تقول لاتفعل و هى الوصايا العشر جاء الاسلام و قال حلال و حرم و عى احكام ابدية نهائيا لا تسمح بها

    وهكذا كان يجب ان تتدرج الشعائر للتحتوى التطور العقلى المرحلى و تقوم بمهامها التدريبية

    بخصوص الخمر انا كما اشرت لا اجزم بقناعتى ولكنى ارى اجتنبوا بالفعل تشمل كل مااشار الية سا نب و لكنها اخف وطء من تحريم صريح كما يريد ان يقول حاول ان تتجنب و انا اعلم انك ستراها و تتخبط بها

    تحياتى

    ردحذف
  8. ايمن الجوهرى16 مايو، 2010 1:29 م

    السادة الافاضل تحياتى اشكرك على تقديرك استاز سا ناب

    واسمح لى بالتعليق على نقطى فنجرى

    الاختلاف بين الشرائع منطقى ياعزيزى لان الوعى المعرفى و العقلى و الفكرى لشخص ابن ادم تتطور مع الازمنة و هذا شىء اعتقد لا نختلف فية

    وساعطى مثالا ظاهرة بعيد و لكن يقرب وجهة نظرى

    رحلة الاسراء و المرعاج ياسيدى اذا علمتها بعقل منذ 1400 عام يختلف تماما بعقل اليوم بعد الوعى باختراعات امثال موبيل و الصاروخ و الاسلكى و غيرها من الاكتشافات العلمى و التى اثرت على وعيك المعرفى و جعلت من عقلك اكثر قدرة على الاستيعاب و اكثر قدرة على فهم امور كانت بالامس ممكن تكون ضربا من الجنون اصبحت اليوم انت مشارك بها و منها مثلا تجمعنا هذا

    اذا لو عندما يدرب الخالق ابن ادم و يخطرة بشرائعة اكيد اكيد سيراعى الجانب المعرفى و الادراكى و الفكرى و العقلى لكل مرحلة اذا لابد من الشرائع ان تتماشى مع السمات العقلية لكل مرحلة لكى تقوم بدورها فى التدريب حتى يرتقى و صيل الى الحالة التى يستطيع ان يعى منهجى دينى كامل دينماكى يغطى كل جوانب الحياة مثل النهج الاسلامى بل و يستطيع ان يكمل مسيرتة بدون رسل لعلم ان الوعى الادراكى و العقلى و الفكر قد نضج و حان وقت فطامة و اكمال المسيرة بمفردة ليحقق فى النهاية الرسالة المؤمر بها و عين حكمتها هو ان يعيهبا و يدركها و يعقلها و يؤديها بنفسة وليس بسلسلتة مع عقول غيرة

    اذا لو اتفقنا على تلك النقطة و من ناحية اخرى دعنى اعطى لك مثالا اتمنى ان يتسع صدركم لة يشبة حالة التطور العقلى و الفكرى للانسان و يترجمة بواقعية

    الله سبحانة لم يكتفى بجعل الحياة مدرسة لنا و لم يكتفى بحوراة معك فى كتابة و لم يكتف باعطاءك الوقت الاكثر من الازم و لم يكتفى بالاشارة الى الامثلة التى تقودك الى الفهم و ن ثم القناعة و من ثم الايمان بل جعلك تعيش داخل فيلم فيديو يترجم ما يقولة حتى تكون دراستك نظرية و فعلية

    انظر ياسيدى الى رحلة الحياة بخصوص اى فرد فى عائلتك و ليكن ابنك او انت شخصيا ستجد ماذا ؟؟

    ستجد جنين يولد امامك من ماذا ؟؟ هذا الجنين يولد مخلوق جميل فطرى وديع طفولى برىء همة الشاغل هو ثدى امة و بعض العلب الفارغة يستخدمها كحياة كاملة و الرغبة المستميتة فى النوم الهادىء معظم الاوقات ثم تجدة يتطور و يفهم بعض ماحولة ثم يتطور اكثر و يرفض و يقبل ثم اكثر و يضيف راءية ثم اكثر و يصبح مراهقا مستبيح كل القيود و المحظورات ثم تجدة يتطور فى نضوجة العقلى و الفكرى و يصبح لة افكارة و تجاربة ثم تجدة لة قناعتة ثم تجدة لة فكرة الخاص و الذى ممكن ان يتشابة فى بعض مايلقنة بة اهلة و لكن بالتاكيد يضيف علية بعد تجاربة الخاصة و ثوارت المراهقة السريعة ثم تجدة مسؤل و اكثر نضجا ثم تجدة ناصح لعكس ما كان يفعلة فى السابق مع اهلة ثم تجدة اكثر رجولة و لا اقصد فحولة ثم تجدة يذهد فى الكثير الكثير الذى كان يفتح شهيتة فى السابق القريب ثم تجدة يركن الى الهدوء ثم تجدة يركن الى الراحة و الاستقرار و النشاط المنظم ثم تجدة يكبر و يشيخ و يكون اعمق و اكثر حكمة و وعى و بناء فكرى شامخ مبنى على تجارب حيايتية شخصية و مجتمعية من حولة ثم يموت و يدفن فى متر قماش

    هذا هو الفليم السينمائى الحى الذى نعيش و عاشة و سيعيشة الجميع اليس كذالك

    تعمق فيما قلتة ياصديقة ماذا ستجدنى لم اكتبة و لم اذكرة و لم اشرحة وانما كل التعليق مبنى علية ضمنيا ؟؟!!

    الاجابة

    رحلة الحياة لابن ادم ؟

    انظر الى وليدك و نظراتة و فهمة لما حولة تريد ان تتعرف على مابعد ذالك انظر الية حينما يحبوا و يحول الكراتين الفارغة الى لعب و دمى يتسلى بها و تشغل وقتة تريد ان تتعرف على بديات تشكيل فطرتة الحنيفية انظر الية وهو يردد ما تقولة بفطرة مبهرة تريد ان تتعرف على صعوبة تقبلة و وجدالة المميت المقيت كما فعل شركاءنا فى الاديان السابقة و لاسيما جدال بنو اسرائيل ستشعر بها فى سنة العاشرة تريد ان ترة كالملائكة ومدى شعورة بالحب والسماحة والعفو التى شعر بها ماهم على عهد بالمسيح علية السلام شاهدة عند عودة من فعلة شنعاء فى فترات مراهقتة و انت فاتح لة صدرك و حنانك و ناصح امين لة بعد التجارب المريرة الفاشلة تريد ان تراة بعد ماوصل الى مرحلة شافية من النضوج الفكرى و العقلى و التى سيتبعها انطلاق بمفردة لكى يتحمل و يساهم فى بناء الحياة و ينطلق مفردا بدون مرشد و بفكرة الخاص و بدون اذنك و بحرية مطلقة مثل ما حدث مع امة محمد ص لكى يكمل الدورة الانسانية و يترجم بسلوكيات و تعاملات فعلية ما علمتة انت كاءب وفى لة لكى يفعل مع زريتة مثل ما فعلت انت معة من سعة صدر و تعليم قيم اخلاقية و تعليم قيم حياتية ارشادية انظر الية عند بداية زواجة و المرحلة التى بعدها

    ردحذف
  9. تحياتى أستاذ سا نب

    لا اعرف كيف سقطت جملة بأكملها من ردى السابق !

    بالنسبة لصحف إبراهيم فالله لم ينيسها للنبى محمد ولكنها لم تصله أصلا ولم تصل لغيره أيضا
    لأن النسيان معناه ان الوحى ينزل اولا ثم يتم نسيانه بعد ذلك

    لذلك إستبعدت الكتب فى كلمة " ننسيها "


    بالنسبة للنسخ فى الشرائع انا معك ان المسيحية ألغت بعض أو كثير من أحكام التوراة ولكن ذلك سيترتب عليه سؤال لماذا عاد الله فى القرآن إلى شرائعة المنسوخة فى المسيحية وإعتراف القرآن الصريح بشريعة التوراة
    هنا سيكون المنطق الإلهى غير مفهوم

    الحقيقة موضوع النسخ مربك كثيرا إذا آمنت بوجوده فى القرآن أو نفيت وجوده !

    إمبارح كنت أتابع موقع اليوم السابع فى موضوع لكاتب إسمه وليد طوقان يقول فيه أن الإمام الشافعى لم يطمئن إلا لحديث واحد فقط من حوالى 600 ألف حديث !!!
    قلت فى تعليقى طيب مصر على المذهب الشافعى والراجل خلاص قال كلمته من مئات السنين وصدقناه ومشينا وراه فما السر وراء حرب الأحاديث على الفضائيات والجرايد الأن ؟أم أن أموال السعودية غيرت مذهبنا الشافعى إلى الوهابية !
    طبعا الرد لم ينشر :)

    تحياتى لك ولقلمك

    ردحذف
  10. أهلاً بكما وأشكر لكما مشاركاتكما
    أستاذ أيمن ، أجد في تعليقك الأخير الكثير من العمق كالمعتاد منك. أتفق معك في تحليلك عن الشرائع وأختلف حول الخمر. لك جزيل الشكر.‫

    أستاذ فنجري ، لي بعض الملاحظات

    قولك
    بالنسبة لصحف إبراهيم فالله لم ينيسها للنبى محمد ولكنها لم تصله أصلا ولم تصل لغيره أيضا
    لأن النسيان معناه ان الوحى ينزل اولا ثم يتم نسيانه بعد ذلك
    **************
    النسيان المقصود في الأية يا عزيزي ليس للنبي محمد ولكنه للبشر بأكملهم. يتحدث القرأن عن كتب سابقة نساها البشر لأسباب في علم الله. وهذا تقرير لواقع. فنحن لا نعرف ، أي نسينا أونسي الضمير الإنساني ، أي شرائع أتي بها أنبياء عدة.‫

    قولك
    وإعتراف القرآن الصريح بشريعة التوراة
    *************
    الإعتراف بوجودها شيء وتطبيقها أو إلغائها ، كما حدث ، شيئاً أخر.‫

    قولك
    مصر على المذهب الشافعى
    *************
    مصر علي مذهب الحنفية يا عزيزي

    قولك
    أموال السعودية غيرت مذهبنا الشافعى إلى الوهابية
    *************
    للأسف أتفق معك في هذا (مع يستبدال كلمة الشافعية بكلمة الحنفية)‫. شيوخ الفضائيات علي مذهب إبن عبد الوهاب وما يسميه الشيخ القرضاوي "السلفية الحديثة" المختلفة عن الفكر السلفي القديم. وهم أكثر ميلاً لفكر أحمد بن حنبل المتشدد. حتي كننا في مصر نقول "فلان ده حنبلي قوي" نقداً لهذا ، الأن أصبحنا كلنا حنبليين ، للأسف

    أنا معك أن موضوع النسخ مربك وغريب ، ومن هنا يكون الحوار حوله بحاجة إلي كتب وكتب. ولكنني كما قلت سابقاً نحتاج الرجوع إلي أصل الناسخ والمنسوخ ، وهو توهم وجود تناقضات في أحكام القرأن. إذا زال التناقض كما أوضح العلماء السابق ذكرهم أعلاه ، ذهبت الحاجة لإفتراض النسخ من أصله.‫

    تحياتي لك

    ردحذف
  11. من مدة قصيرة لم يكن لدي أي فكرة عن ما هية الناسخ والمنسوخ، وأثناء متابعتي لبرنامج المعجزة الكبرى فهمت المعنى، ولكن لم أسترح إطلاقا له، وعجبني جدا تفسير البرنامج حتى إني قمت بتسجيل ما يتعلق بتفسير آيات الخمر.

    وهناك العديد من العلماء ممن لا يتفقون على منهج الناسخ والمنسوخ وآخرهم دكتور عمارة عندما قال بالنص، إن الناسخ والمنسوخ دة ورطة إحنا وقاعين فيها.
    شكرا لطرحكم المميز وجزاكم الله خير

    ردحذف
  12. شكرا لك عزيزى سانب على تصحيح الخطأ بأن مصر على المذهب الحنفى وليست على المذهب الشافعى

    وكلمة ننسيها إذا كانت عامة وليست للنبى فقط ستغير مفاهيم كثيرة وقد أتفق فى كثير مما طرحته حضرتك

    بالنسبة لرد الأخ أيمن الجوهرى إذا سلمنا بالمنطق الإلهى فى التدرج أو إلغاء بعض شرائعه بسبب التطور والوعى المعرفى للإنسان فهذا يقودنا إلى اننا بحاجة الأن إلى نبى جديد فى عصرنا الحالى أو القادم بسبب تطورنا الفكرى فى جميع مجالات الحياة وستكون عبارة اكملت لكم دينكم لا معنى لها ولا معنى لخاتم الأنبياء وأشياء كثيرة اخرى

    تحياتى لكما

    ردحذف
  13. الجيره والعشرة ‫، اهلاً بك
    لم أسمع رأي الدكتور محمد عمارة في هذا الموضوع ولكن إن كان قال هذا فمعه الف حق‫.‫ وانا معك ‫، موضوع النسخ غير منطقي وغير مستستاغ علي رب العلامين‫.‫
    نتمني دوام مشاركتك

    استاذ فنجري
    لست أدري إذا كنا بحاجة إلي نبي جديد ‫، أعتقد ان مفهوم تطور الفكر الإنساني أعم واشمل من ذلك‫.‫

    لتسمح لي ان اخمن ‫، مجرد تخمين‫: عصر موسي وما قبله هو عصر البنائين العظام من الحضارات القديمة‫.‫ غلاظ شداد‫.‫ من المنطقي أن تكون رسالتهم قاسية ومعجزاتهم عملاقة تثير الضأله فيهم ‫(‫مثل شق البحر الأحمر نصفين‫)‫

    عصر المسيح هو عصر اليونان والرومان ‫، عصر الشعر والأدب والفلسفة ‫، طبيعي ان تكون شريعته شريعة محبة وتخفيف ‫؛ شريعة ‫"‫من كان منكم بلا خطيئة‫"‫‫.‫ ومعجزاته معجزات حب ورقة

    عصر محمد هو بداية الفترة العقلية‫.‫ الحضارات جاهزة لنهضة العلوم وإعادة إشعال شرارة الإغريق‫.‫ طبيعي أن تكون الرسالة رسالة كلمة وفكر ‫(‫حتي وإن لم تُفهم هكذا من بعض المعاصرين أو اللاحقين‫)‫ ‫، ومعجزته الوحيدة معجزة مكتوبة ‫، عظيمة لغةً ومعني‫.‫
    من هذا المنطلق فنحن مازلنا في هذا العصر ‫، عصر العقل ‫، ولا عصر بعده‫.‫ كل ما حدث وسيحدث أننا نكتشف المزيد ولكن كله في ميزان العقل والعلم كيفما تقدم‫.‫ وفي رأيي القران ذاته ذو فهم متغير ‫، ومن إعجازه أننا لسنا في حاجة إلي كتاب جديد ‫، يكفينا كتاب ذو نص ثابت وفهم متغير ومتطور إلي أن تقوم الساعة‫.‫

    قبل أن تسأل ‫، لادليل عندي علي اي شيء من هذا ‫، مجرد خواطر

    ردحذف
  14. أستاذ سانب

    لقد قلتها يا عزيزى مجرد خواطر وهذا يكفينى

    لكن هذا لا يمنع ان أفكارك جميلة وعقلانية وياريت يكون الإسلام حاليا كما تؤمن به انت وأصدقائك

    ومعذرة إذا تطفلت على مدونتك

    لك منى اجمل التحايا

    ردحذف
  15. أستاذ فنجري
    أنت مرحب بك دائماً. أسعد علي الدوام حينما أجد تعليقاً منك وأمني نفسي بحوار بناء يُضيف ولا يُنقِص.‫

    أهلاً بك دائماً

    ردحذف
  16. أستاذ رامي فتحي
    معذرة لم أري تعليقك إلا الأن.‫
    أولاً السايت كله علي بعضه مجموعة من المقالات المختلفة لمؤلفين مختلفين ، وكل مؤلف مسئول عن ما يكتب ، فلا يصح أخذ هذا بذنب ذاك.

    ثانياً أدركت هذا المصدر فقط لأنه يشرح موضوع الناسخ والمنسوخ بإستفاضة أكثر لمن يريد ، ولم أستشهد برأيه تحديداً

    ثالثاً قرأت المقال الذي أشرت أنت إليه ولم أجد سوي رواية موضوع مصحف إبن مسعود وهي رواية مشهورة في التاريخ الإسلامي ، طبقاً لها فإن بن مسعود الصحابي الكبير كان يري أن المعوذتين ليسا من القرأن ، وقد إختلف معه باقي الصحابة في ذلك. وهذه رواية موجودة في التاريخ الإسلامي ولا عيب فيها. بن مسعود أخطأ وله أجر المجتهد إن شاء الله

    مع تحياتي

    ردحذف
  17. تفنيد رائع

    انا كنت ايضا اشكك بموضوع النسخ كله و لكن كانت توقفني اية "ما ننسخ .." لكن شرحكم لها ازاح عني التردد

    ردحذف
  18. شكرا لكم على الافادة

    ردحذف
  19. زيد علي المهدي20 مايو، 2011 9:52 ص

    الاخ العزيز كاتب المقال,
    تحيه طيبه,
    هل النسخ هو الالغاء ام المطابقه والحفظ (من الاستنساخ)؟ والدليل كما ذكرتم اشتقه من الايه نفسها (نأت بخير منها أو مثلها)...ومثلها هنا تعبر عن النسخ برأيي.
    وسازيدك ادله عن ان النسخ تعني المطابقه (اوالحفظ او الاعاده) وليس الالغاء:
    1- "ولما سكت عن موسى الغضب أخذ الألواح وفي نسختها هدى ورحمة للذين هم لربهم يرهبون"
    2- "هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون" لاحظ هنا ان الكتاب ينطق عليهم لانه كان يستنسخ (يطبع او يسجل او يطابق) ما كانوا يعملون.
    3- "وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم" ماذا يعني النسخ هنا؟؟ هل يعني الالغاء ام الطباعه والتسجيل والحفظ؟ لو تركنا الايه وتوقفنا هنا قد يكون المعنى الالغاء ولكن لو اكملنا الايه التي تليها مباشرة ياتينا الجواب:
    "ليجعل ما يلقي الشيطان فتنة للذين في قلوبهم مرض والقاسية قلوبهم وإن الظالمين لفي شقاق بعيد"
    بعد استنساخ ما القلى الشيطان تم استعمال النسخه (ما القى الشيطان) كفتنه للذين في قلوبهم مرض.

    اما بالنسبه للخمر...فموضوع اخر.

    تحياتي,
    زيد علي المهدي

    ردحذف
  20. منورنا جداً يا أستاذ زيد
    وكما قلت لسيادتك علي الفيسبوك ده موضوع محتاج مقال منك‫.‫ ماينفعش كومنت وبس ‫:-‫)‫
    أهلاً بيك

    ردحذف
  21. لا نسخ فى القرءان الكريم هذا صحيح تماما اذا استخدمنا كلمة النسخ بمعنى الازاله فهل فعلا كلمة نسخ القرءانيه معناها الازاله ؟للقرءان الكريم منهجه الخاص وعربيته ليست حصرا لجنس معين اسمهم العرب انما عربيته مقابل لاعجمية البشر التى لا تستطيع ان تستخدم كلمات تتطابق مع الحق انما تستخدم (لغات) توافقيه اعتباطية الدلالات (ولقد نعلم انهم يقولون انما يعلمه بشر لسان الذى يلحدون اليه اعجمى وهذا لسان عربى مبين )النحل فى لسان العرب لابن منظور بعرف النسخ بمعنى الازاله ويقول (تقول العرب نسخت الشمس الظل بمعنى ازالته .والحقيقه التى حرفها ابن منظور ان الشمس هى التى تتطبع الظل ولا تزيله فالنسخ فى القرءان الكريم معناه عمل نسخه مثل النسخه الاصليه تماما (انا كنا نستنسخ ماكنتم تعملون ) ولما سكت عن موسى الغضب اخذ الالواح وفى نسختها هدى ورحمه)فالنسخ ليس معناه الازاله انما معناه الاثبات ............يتبع

    ردحذف
  22. اتفق مع موضوع اختلاف الاحكام القرئانيه من عهد سيدنا موسى الى عهد الاسلام وان هذه الاحكام تتفق مع التطور الروحى للانسان فقد كان في التوراه حد القتل هو القتل والعين بالعين والسن بالسن اما سيدنا عيسى فقد جاء بمحبه خالصه اذا لطمت خدك الايمن فاعط الايسر اما الاسلام فقد اتى بالاثنين وخير ولى الامر بالقتل اوالديه او العفووهذا يدل على النضوج العقلى فى هذه المرحله ويفسر معنى الايه ( لا يكلف الله نفسا الا وسعها ) وشكرا

    ردحذف
  23. لا ناسخ و لا منسوخ في القرآن

    من كتاب المتشابه من القرآن- لمفسر القرآن محمد علي حسن الحلي:



    106 – لَمّا نزل قوله تعالى في سورة الأنعام {وَعَلَى الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا ...إلخ} قال النبيّ : "اللّهمّ خفّف على أمّتي الأحكام ولا تشدّد " فنزلت هذه الآية (مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ ) في التوراة ، يعني ما نبطل من حكم كان في التوراة عليكم أيها المسلمون (أَوْ نُنسِهَا ) يعني أو نترك حكم الآية كما هو نقيمه عليكم (نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا ) في القرآن ، يعني بخير من ذلك الحكم وأيسر منه تخفيفاً عليكم أيها المسلمون (أَوْ مِثْلِهَا ) يعني أو نأتيكم بحكم مثل ما في تلك الآية التي لم تنسخ من التوراة (أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) فيأتيك بأحكام أيسر مِمّا في التوراة وأخفّ .


    فالمنسوخ هو في التوراة والناسخ لتلك الأحكام هو القرآن .


    فالنسخ هنا هو بطلان حكم وتبديله بآخر ، ومن ذلك قوله تعالى في سورة الحج {فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ} أي يبطل ويغيّر ما يلقي الشيطان على قلب الرسول من وساوس . والاستنساخ هو الكتابة على الورق ، ومنه قوله تعالى في سورة الجاثية {إِنَّا كُنَّا نَسْتَنسِخُ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} يعني كنّا نكتب أعمالكم نسخة بعد نسخة .


    والنسي هو ترك الشيء على حالته ، ومن ذلك قوله تعالى في سورة الأعراف {فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَذَا} يعني نتركهم في جهنّم كما تركوا يومهم هذا فلم يعملوا لأجله .

    التفسير من كتاب المتشابه من القران للمرحوم محمد علي حسن الحلي المتوفي عام 1991


    ونظير هذه الآية في سورة النحل قوله تعالى {وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ } ، فقوله تعالى {وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ} يعني إذا بدّلنا حكم آية في القرآن مكان آية في التوراة {قَالُواْ} اليهود {إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ} يا محمّد لأنّك تأتي بأحكام لا تنطبق مع أحكام التوراة .


    فالقرآن ليس في أحكامه تبديل وتغيير كما يظنّ المسلمون ، والشاهد على ذلك قوله تعالى في سورة الأنعام { وَلاَ مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ وَلَقدْ جَاءكَ مِن نَّبَإِ الْمُرْسَلِينَ} وقال أيضاً {وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلاً لاَّ مُبَدِّلِ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} و قال تعالى في سورة يونس {لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} .


    ومن جملة ما أبطل حكمه على المسلمين وجعله حلالاً لهم اللحوم والشحوم التي حرّمها على اليهود في التوراة ، وذلك قوله تعالى في سورة الأنعام {وَعَلَى الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ} أي حيوان ذي ظفر مشقوق ، {وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا} ، وغير هذا كثير لا مجال لشرحه .


    أمّا الأحكام التي حرّمها على المسلمين كما هي محرّمة على اليهود في التوراة من جملتها لحم الخنزير والميتة والدم وما أهلّ به لغير الله . ومن جملتِها شرب الخمر فهو محرّم في التوراة على اليهود ، وقد أبقى تحريمه على المسلمين في القرآن ، وذلك قوله تعالى في سورة المائدة {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}


    وقد جاء تحريم الخمر في التوراة في سفر الأمثال في الإصحاح الثالث والعشرين آية 29-35 "لِمَن الويلُ لِمَن الشقاوة لِمَن المخاصَمات لِمَن الكربُ لِمَن الجروحُ بلا سببٍ لِمَن ازمهرار العينين ، لِلّذينَ يدمنونَ الخمر الّذينَ يدخلون في طلب الشراب الممزوج ، لا تنظرْ إلى الخمر إذا احمرّت حين تُظهرُ حبابَها في الكأس و ساغت مرَقرِقةً. في الآخر تلسع كالحيّة و تلدغ كالأفعوان. عيناك تنظران الأجنبيّات و قلبك ينطق بأمورٍ ملتويةٍ. و تكون كمضطجعٍ على رأس ساريةٍ. تقول ضربوني و لم أتوجّع، لقد لكأوني و لم أعرف. متى أستيقظ. أعود أطلبُها بعد."


    و جاء في سفر إشعيا في الإصحاح الخامس الآية 11-12 :


    "ويلٌ للمبكّرين صباحاً يتبعون المسكّر، للمتأخّرينَ في العتمة تلهبُهم الخمر، وصار العود والرباب والدفّ والناي والخمر ولائمَهم وإلى فعل الربّ لا ينظرون ... لذلك وسّعت الهاويةُ نفسَها وفغرت فاها."

    ردحذف
  24. والدليل على عدم صحة الناسخ والمنسوخ لدى المفسرين انظر تفسير الآية الكريمة 106 من سورة البقرة في كتاب المتشابه من القران للمرحوم محمد علي حسن الحلي
    بسم الله الرحمن الرحيم ((مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))
    – لَمّا نزل قوله تعالى في سورة الأنعام {وَعَلَى الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا ...إلخ} قال النبيّ : "اللّهمّ خفّف على أمّتي الأحكام ولا تشدّد " فنزلت هذه الآية (مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ ) في التوراة ، يعني ما نبطل من حكم كان في التوراة عليكم أيها المسلمون (أَوْ نُنسِهَا ) يعني أو نترك حكم الآية كما هو نقيمه عليكم (نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا ) في القرآن ، يعني بخير من ذلك الحكم وأيسر منه تخفيفاً عليكم أيها المسلمون (أَوْ مِثْلِهَا ) يعني أو نأتيكم بحكم مثل ما في تلك الآية التي لم تنسخ من التوراة (أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) فيأتيك بأحكام أيسر مِمّا في التوراة وأخفّ .
    فالمنسوخ هو في التوراة والناسخ لتلك الأحكام هو القرآن .
    فالنسخ هنا هو بطلان حكم وتبديله بآخر ، ومن ذلك قوله تعالى في سورة الحج{فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ}أي يبطل ويغيّر ما يلقي الشيطان على قلب الرسول من وساوس . والاستنساخ هو الكتابة على الورق ، ومنه قوله تعالى في سورة الجاثية {إِنَّا كُنَّا نَسْتَنسِخُ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} يعني كنّا نكتب أعمالكم نسخة بعد نسخة .
    والنسي هو ترك الشيء على حالته ، ومن ذلك قوله تعالىفي سورة الأعراف {فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَذَا} يعني نتركهم في جهنّم كما تركوا يومهم هذا فلم يعملوا لأجله .
    ونظير هذه الآية في سورة النحل قوله تعالى {وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ } ، فقوله تعالى {وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ} يعني إذا بدّلنا حكم آية في القرآن مكان آية في التوراة {قَالُواْ} اليهود {إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ} يا محمّد لأنّك تأتي بأحكام لا تنطبق مع أحكام التوراة .
    فالقرآن ليس في أحكامه تبديل وتغيير كما يظنّ المسلمون ، والشاهد على ذلك قوله تعالىفي سورة الأنعام {وَلاَ مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ وَلَقدْ جَاءكَ مِن نَّبَإِ الْمُرْسَلِينَ} وقال أيضاً {وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلاً لاَّ مُبَدِّلِ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} و قال تعالى في سورة يونس {لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} .
    ومن جملة ما أبطل حكمه على المسلمين وجعله حلالاً لهم اللحوم والشحوم التي حرّمها على اليهود في التوراة ، وذلك قوله تعالىفي سورة الأنعام {وَعَلَى الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ} أي حيوان ذي ظفر مشقوق، {وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا} ، وغير هذا كثير لا مجال لشرحه .
    أمّا الأحكام التي حرّمها على المسلمين كما هي محرّمة على اليهود في التوراة من جملتها لحم الخنزير والميتة والدم وما أهلّ به لغير الله . ومن جملتِها شرب الخمر فهو محرّم في التوراة على اليهود ، وقد أبقى تحريمه على المسلمين في القرآن ، وذلك قوله تعالىفي سورة المائدة {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}
    وقد جاء تحريم الخمر في التوراة في سفر الأمثال في الإصحاح الثالث والعشرين آية 29-35 "لِمَن الويلُ لِمَن الشقاوة لِمَن المخاصَمات لِمَن الكربُ لِمَن الجروحُ بلا سببٍ لِمَن ازمهرار العينين ، لِلّذينَ يدمنونَ الخمر الّذينَ يدخلون في طلب الشراب الممزوج ، لا تنظرْ إلى الخمر إذا احمرّت حين تُظهرُ حبابَها في الكأس و ساغت مرَقرِقةً. في الآخر تلسع كالحيّة و تلدغ كالأفعوان. عيناك تنظران الأجنبيّات و قلبك ينطق بأمورٍ ملتويةٍ. و تكون كمضطجعٍ على رأس ساريةٍ. تقول ضربوني و لم أتوجّع، لقد لكأوني و لم أعرف. متى أستيقظ. أعود أطلبُها بعد." و جاء في سفر إشعيا في الإصحاح الخامس الآية 11-12 : "ويلٌ للمبكّرين صباحاً يتبعون المسكّر، للمتأخّرينَ في العتمة تلهبُهم الخمر، وصار العود والرباب والدفّ والناي والخمر ولائمَهم وإلى فعل الربّ لا ينظرون ... لذلك وسّعت الهاويةُ نفسَها وفغرت فاها."

    ردحذف
  25. بسم الله الرحمن الرحيم
    عندما تجدوني مصر علي تكثيف الحوار والنقاش حول موضوع( الناسخ والمنسوخ) ربما يتبادر إلي أذهان بعض الناس إن الموضوع موضوع انتصار وهزيمة ا وغالب ومغلوب ولكن والله إن الأمر أمر دين نتعبد به إلي الله فيجب علي الإنسان أن يعبد الله علي بصيرة وعلم لأن الأمر أمر مصيري.فأحببت أن يكون فيه النقاش مستفيض حتي نصل وإياكم إلي قناعة تامة وأن يبرز كل منا حجته مدعمة بالأدلة والبراهين كي نصل للحقيقة,
    أريد هنا أن احصر موضوعي هذه المرة عن النسخ في القران لا أريد أن أتحدث عن عدد الآيات المنسوخة أو أين هي ولا عن الحكمة من وجود النسخ هذا حديث آخر ولكن الموضوع الذي أريد أن أتحدث عنه بالتحديد هو هل هناك آيات قرآنية منسوخة لأن هناك من يقول انه لاتوجد آية قرآنية منسوخة والله سبحانه وتعالي يقول في كتابه (ماننسخ من آية ) إذا هناك نسخ ثابت بقول الله تعالي من هنا كما تابعتم في حوارنا السابق آن الخلاف بيننا كان في تفسير كلمة (آية) التي قال الذين أنكروا النسخ إنها تعني حكما من أحكام الرسالات السابقة ونحن قلنا إن (آية ) هنا تعني آية قرآنية ولكي نكون علي قناعة بفهمنا قمنا بالرجوع لمعرفة كلمة آية ودققنا فيها وفي معانيها فكان هذا البحث , أولا إن كلمة آية منفردة وردة في القران (44) مرة تقريبا وعندما رجعنا إلي معني آية لم نجد إن من معانيها أنها جاءت بمعني حكم إطلاقا بالرغم من إنها تحمل عدة معاني ففي كتاب ( قاموس المصطلحات الدينية )و جدنا ان من معانيها( 1) المعجزة@ قال تعالي (وجعلنا ابن مريم وامه آية) المؤمنون (50) ,(2)العبرة @ قال تعالي ( فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية) يونس (92),(3) العلامة @ قال تعالي (إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم ) البقرة (248) , ومعاني اخري ولكن كما أسلفت لم نجدها تحمل معني حكم . إذا من اين استدل الذين ينكرون النسخ علي كلمة( حكم )؟ فلما ناقشناهم وجدناهم يستدلون بقول الله تعالي في سورة النور(سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينان لعلكم تذكرون ) .فقالوا إن آيات بينات أي أحكام واضحات . ولكي نتأكد من هذا التأويل الذي استندوا إليه بحثنا عن قوله تعالي (آيات بينات )في القران فوجدنا انها لم تأتي بشكل قطعي تحمل هذا المعني ولكي تتأكدوا سوف اذكر لكم بعض الآيات التي جاءت بهذا المعني . قال تعالي ( ولقد أنزلنا إليك آيات بينان ومايكفر بها إلا الفاسقون ). البقرة (99) هل يمكن ان نقول أنها أحكام ؟ وأيضا قوله تعالي (فيه آيات بينات مقام إبراهيم .. الآية) وقوله تعالي ( ولقد اتينا موسي تسع آيات بينات ) الإسراء (101) وقوله تعالي (وإذا تتلي عليهم آياتنا بينات قال الذين كفروا للذين امنوا أي الفريقين خير مقاما وأحسن نديا) مريم (73) وقوله تعالي ( وكذلك أنزلناه آيات بينات وأن الله يهدي من يريد ) الحج (16)
    وقوله تعالي (وإذا تتلي عليهم آياتنا بينات تعرف في وجوه الذين كفروا المنكر...) الحج (72) وغيرها كثير إذا كلمة آيات بينات تحمل أكثر من معني ولا تعني بشكل قطعي أحكام بينات إذا يمكننا القول إن الاستدلال بها علي أنها أحكام هو استدلال ضعيف ولا يمكن أن يبني عليها حكم يلغي به حكم النسخ بشكل قطعي . , الامر الثاني ننتقل الي ايات سورة( النحل) من الاية (98) التي يقول فيها الله سبحانه وتعالي (فإذا قرأت القران فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم @ انه ليس له سلطان عل الذين امنوا وعلي ربهم يتوكلون @ إنما سلطانه علي الذين يتولونه والذين هم به مشركون @ وإذا بدلنا آية مكان آية والله اعلم بما ينزل قالوا إنما أنت مفتر بل أكثرهم لا يعلمون @ قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين امنوا وهدي وبشري للمسلمين ) اذا تابعنا هذه الايات نجدها وبدون ادني شك تتحدث عن القران فأذا ذكرت كلمة آية هنا والحديث عن القران لا يمكن أن نقول أن معناها (حكم) لأن الآيات لاتتحدث عن أحكام إنما تتحدث عن القران فالكلمة تفهم حسب موقعها فأذا قلت لك وضعت علم علي رأس الجبل وحضر علم من أعلام الدولة فكلمة علم ليس لها نفس المعني وهذه هي البلاغة في اللغة . وسنواصل في هذا البحث طبعا بعد نسمع فهم مرتضي .......

    ردحذف
  26. احسنت وبارك الله بك

    ردحذف